الجنرال ديفد بتراوس مقتنع بضرورة خفض عدد القوات الأميركية بالعراق (الفرنسية-أرشيف)

قال القائد الأعلى للقوات الأميركية في العراق ديفد بتراوس إنه بصدد إعداد توصيات حول تقليص عدد القوات الأميركية في العراق قبل عودته إلى واشنطن الشهر المقبل ليسلمها للكونغرس.
 
وأعرب عن اقتناعه بأن القوات الأميركية في العراق يجب أن تكون "أقل قليلا" مع حلول الصيف القادم.
 
إلا أنه عاد وحذر من انسحاب سريع أو سحب كبير للقوات الأميركية خشية أن يؤثر على "النتائج التي قاتلنا بعنف لتحقيقها".
 
وأكد بتراوس أن سلسلة التفجيرات في العراق ستكون أساساً لتقريره للكونغرس لمنع سحب سريع لـ30 ألف جندي أميركي إضافي تم نشرهم بالعراق في النصف الأول هذا العام.
 
وقال الجنرال –الذي ألف كتابا للجيش حول "طرق مكافحة حركات التمرد"- إنه وطاقمه "يحاولون وضع هندسة أرضية المعركة بالشكل الصحيح الآن".
 
وقال "نعلم أن هذه الموجة ستنتهي لا شك في ذلك، أعتقد أن كل شخص يدرك أنه بعد نحو عام يجب أن نكون أقل بقليل مما نحن عليه الآن، والسؤال هو كيف نفعل ذلك مع المحافظة على النتائج التي قاتلنا بعنف لتحقيقها وسنحافظ على استمرارها".
 
وأضاف "نحن لسنا راضين كل الرضا عن وضعنا الحالي، أحرزنا بعض التقدم لكنه ما زال لدينا عمل كثير للقيام به ضد عناصر التطرف المختلفة التي تهدد العراق الجديد".

المصدر : أسوشيتد برس