القوات الأوغندية في الصومال تعمل دون مساعدة من الاتحاد الأفريقي (رويترز-أرشيف) 
قررت أوغندا إرسال 250 جنديا إضافيا لتعزيز بعثة حفظ السلام في العاصمة الصومالية مقديشو.

وقال وزير الدفاع الأوغندي كريسبوس كيونغا إن هذا القرار يأتي "وفاء لتعهدات قطعتها أوغندا لتعزيز الأمن بالصومال".

وأوضح قائد قوات الدفاع في أوغندا أروندا نياكايريما أن الجنود الإضافيين الذين سيصلون هذا الشهر سيدربون القوات الموالية للحكومة الانتقالية في الصومال.

وكانت أوغندا قد أرسلت نحو 1800 جندي إلى مقديشو في مارس/ آذار طليعة لقوة حفظ سلام تتبع الاتحاد الأفريقي يفترض أن يصل قوامها إلى 8000 جندي.

ومنذ وصول القوات الأوغندية للصومال, لم ترسل أي دولة أخرى قوات لدعمها في مساعيها لتعزيز حكومة الصومال المؤقتة في مواجهة قوات المحاكم الإسلامية.

وقد تعهدت عدة دول أفريقية بالانضمام لمهمة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في الصومال لكنها سرعان ما غيرت رأيها بسبب الافتقار للتمويل والعنف المستمر في العاصمة مقديشو حيث يهاجم المسلحون الحكومة والجيش الإثيوبي المتحالف معها يوميا.

المصدر : وكالات