جهات عديدة دعت إلى إطلاق سراح سامي الحاج (الجزيرة-أرشيف)

قال السودان إنه أبلغ الإدارة الأميركية استعداده لتسلم مواطنه مصور الجزيرة سامي الحاج المعتقل في غوانتانامو منذ 2002.
 
وقال الناطق باسم الخارجية السودانية علي الصادق إن وزارته وجهت رسالة إلى الإدارة الأميركية بهذا الخصوص, وأبلغتها أن سامي الحاج لا يمثل تهديدا للأمن القومي الأميركي.
 
واعتقل الحاج في ديسمبر/كانون الأول 2001 على الحدود الأفغانية الباكستانية خلال تغطيته الحرب على أفغانستان للجزيرة, وسجن شهورا في قاعدة باغرام الأميركية قرب كابل, قبل نقله إلى غوانتانامو حيث أمضى أكثر من خمس سنوات.
 
وبدأ الحاج وعدد من معتقلي غوانتانامو إضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف الاعتقال والفراغ القانوني المحيط بهم بسب عدم توجيه تهم إليهم وعدم استفادتهم من النظام القضائي الأميركي في آن واحد.
 
ويحاول الجيش الأميركي كسر حركة الإضراب بتغذية المعتقلين قسرا عن طريق الأنابيب باستعمال تقنية كرسي التثبيت, وهي تقنية انتقدتها جمعيات حقوق الإنسان قائلة إن الإضراب عن الطعام حق من حقوق السجين.

المصدر : الجزيرة