حماس ترفض تعديل قانون الانتخابات ولقاء رباعي بأريحا
آخر تحديث: 2007/8/16 الساعة 01:45 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/16 الساعة 01:45 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/3 هـ

حماس ترفض تعديل قانون الانتخابات ولقاء رباعي بأريحا

عباس بحث مع وزير الخارجية الياباني جهود إحياء السلام بالشرق الأوسط (الفرنسية)

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عزم الرئيس الفلسطيني محمود عباس إصدار قانون جديد للانتخابات يستثني الحركة من خوضها "خطوة باطلة قانونيا".
 
وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن الرئيس الفلسطيني ليس من حقه إجراء تعديل على القانون الفلسطيني باعتبار المجلس التشريعي هو صاحب القرار في سن وتعديل القوانين.
 
وأضاف أبو زهري أن قانون الانتخابات بوضعه الحالي جرى التوافق عليه في إعلان القاهرة، مشيرا إلى أن "إجراء أبو مازن (محمود عباس) لهذا التعديل يعني تنصلا رسميا" من ذلك الإعلان, مؤكدا في الوقت نفسه أنه لن يكون هناك نجاح لأي انتخابات في ظل رفض حماس لها.
 
أبو زهري قال إنه لن يكون هناك نجاح لأي انتخابات مع رفض حماس لها (الفرنسية)
احترام المنظمة
وجاء رفض حماس بعد تصريحات لمسؤول كبير بالرئاسة الفسلطينية, قال فيها إن الرئيس عباس سيصدر مرسوما رئاسيا لتعديل قانون الانتخابات السابق, يفرض على كل مرشح احترام برنامج منظمة التحرير الفلسطينية, الأمر الذي يستثني حماس.
 
ويشترط القانون على أن يوافق المرشح لخوض الانتخابات على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وأن يوافق على الاتفاقات التي وقعتها والالتزام بإعلان الاستقلال الوطني في عام 1988.
 
اجتماع رباعي
ويأتي هذا الجدل فيما من المتوقع أن يعقد الأربعاء في مدينة أريحا اجتماع رباعي يضم وزراء خارجية فلسطين والأردن واليابان وإسرائيل, لمناقشة مبادرة يابانية ترمي إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
 
وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن الاجتماع سيبدأ في مناقشة مشروع وادي السلام الذي يتعلق بـ"المنطقة الممتدة من مدينة العقبة بالأردن جنوبا إلى بيسان شمال إسرائيل على طول غور الأردن".
 
وأضاف أن الجانب الفلسطيني يسعى لرؤية المستقبل من خلال هذا المشروع عبر مناطق صناعية وزراعية, وأوضح أن هناك فكرة لإقامة منطقة صناعية زراعية في أريحا وإقامة مطار في الشق الآخر من غور الأردن.
 
كما شدد عريقات على ضرورة إنهاء الاحتلال والاستيطان الإسرائيلي وإنهاء السيطرة على قضايا المياه حتى ينفذ المشروع بشكل واقعي.
 
وقد أجرى وزير الخارجية الياباني تارو آسو مباحثات في رام الله الأربعاء مع الرئيس عباس ورئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال سلام فياض حول الأوضاع في الشرق الأوسط وجهود إحياء عملية السلام.
 
برودي حث حماس على الالتزام بشروط الرباعية الدولية (الفرنسية-أرشيف)
روما وحماس
وفي سياق آخر حث رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي حركة حماس على وقف ما أسماه أعمال العنف والقبول بحق إسرائيل في الوجود والعودة للساحة السياسية.
 
وأضاف برودي في رسالة مفتوحة للحركة أن على حماس أن تلتزم بشروط الرباعية الدولية, محذرا في الوقت نفسه من أن "الشعب الفلسطيني يمكن أن يواجه انقساما لا يمكن إصلاحه".
 
وكان رئيس الوزراء الإيطالي قال مطلع الأسبوع في جلسة مع شبان إسرائيليين وفلسطينيين يشاركون في مخيم بإيطاليا إن "حماس أمر واقع".

ودعا إلى مساعدة الحركة على "تطوير نفسها"، مشيرا إلى أن روما تريد رؤية الفلسطينيين والإسرائيليين يعيشون معا في سلام، وأوضح أنه يجب الدفع باتجاه الحوار ليصبح ذلك حقيقة على الأرض.

واعتبرت وزيرة الخارجية الإسرائيلي تسيبي ليفني بالقدس أمس أن تشجيع المجتمع الدولي لحوار بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحماس "خطأ كبيرا جدا".
 
وأشارت إلى أن هناك فرصة للتوصل إلى "شيء ما" في الحوار مع الحكومة الفلسطينية, في إشارة إلى حكومة تسيير الأعمال.
المصدر : وكالات