بنيامين بن إليعازر:  حسن نصر الله (الصورة) "لم يكذب يوما" (الفرنسية -أرشيف)

دعا وزير البنى التحتية الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر إلى أخذ تهديدات الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله لإسرائيل "على محمل الجد"، مؤكدا أنه لا يستبعد حربا على الجبهتين السورية واللبنانية.

وقال بن إليعازر -الذي شغل في وقت سابق منصب وزير الدفاع- للإذاعة العسكرية الإسرائيلية الأربعاء إن كلام نصر الله يجب أن يؤخذ على محمل الجد، لأنه "لم يكذب يوما".

ووصف الوزير الإسرائيلي العضو في الحكومة الأمنية المصغرة تصريحات نصر الله بأنها "تنم بالتأكيد عن صلف"، معقبا "لكنه ينفذ ما يقوله".

مفاجأة كبرى
وأضاف بن إليعازر "حين يقول (نصر الله) إنه يملك 2000 صاروخ فأنا أصدقه، لكنني لا أعرف ما المفاجأة التي ألمح إليها".

وكان نصر الله هدد أمس، في خطاب متلفز بمناسبة الذكرى الأولى لانتهاء العدوان الإسرائيلي على لبنان، إسرائيل بما سماها "مفاجأة كبرى يمكن أن تغير مصير الحرب والمنطقة" إذا فكرت في شن حرب جديدة.

وتوجه زعيم حزب الله في كلمته إلى الإسرائيليين قائلا "يجب أن تفهموا أن أي حرب مقبلة على لبنان ستكون أثمانها باهظة جدا"، مؤكدا أن لبنان شعبا ومقاومة وجيشا يرفضون الذل ويتخذون الاحتياطات في سبيل ذلك.

وأوضح نصر الله -في خطابه أمام عشرات الآلاف من مناصريه الذين احتشدوا في الضاحية الجنوبية من بيروت- أن كلامه مؤخرا عن امتلاك حزب الله صواريخ تطال أي بقعة في إسرائيل لم يكن يعني "استدراج حرب إنما العمل لمنع وقوع حرب جديدة".

إيهود باراك استبعد الحرب مع سوريا
(الفرنسية-أرشيف)
حرب مستبعدة
واستبعد وزير الدفاع الإسرائيلي، إيهود باراك نشوب حرب بين إسرائيل وسوريا.

وقال باراك، أثناء إشرافه على مناورات عسكرية في الجولان السوري المحتل، إن إسرائيل لا تريد الحرب مع سوريا، مشيرا إلى أنها هي الأخرى حسب تقديراته لا تريد الحرب.

وبدوره أكد بن إليعازر أن إسرائيل لا ترغب في الدخول في نزاع مع سوريا لكنه أشار إلى أنه يجب الاستعداد لكل الاحتمالات.

وأضاف أن "القادة السوريين يقولون إنهم لا يريدون الحرب لكن بلادهم لا تكف عن التسلح، لذلك علينا أن نستعد لمواجهة الأسوأ".

وكان نائب الرئيس السوري فاروق الشرع أكد الثلاثاء أن بلاده لا تريد الحرب مع إسرائيل، لكنه أضاف أنه "يجب أن نكون على استعداد لرد أي عدوان إسرائيلي".

المصدر : الجزيرة + وكالات