رياض سيف (زويترز-أرشيف) 
منعت السلطات السورية المعارض السوري النائب السابق رياض سيف من السفر للخارج، للعلاج من مرض خبيث.
 
وقال سيف إن السلطات السورية منعته من السفر للعلاج في الخارج بالرغم من أن المرض تفاقم في جسمه.
 
وأضاف سيف -المصاب بسرطان في البروستاتا في بيان له- أنه تقدم منذ أكثر من شهرين إلى السلطات السورية بطلب للسفر من أجل العلاج خارج البلاد "وحتى الآن باءت كل محاولاتي بالفشل"، مشيرا إلى أنه لم يلق سوى المماطلة والتسويف.
 
وقضى سيف خمس سنوات في السجن ورفعت عنه الحصانة البرلمانية بعد أن انتقد في عام 2001 سياسات الحكومة واتهمها بتوزيع رخص احتكارية.
 
وأدان رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا عمار قربي هذا التصرف واعتبره مخالفا للدستور.
 
وطالب سيف من خلال المنتديات الفكرية والسياسية التى كان من مؤسسيها وعرفت باسم ربيع دمشق عام 2000، بإدخال إصلاحات سياسية واقتصادية تضع سوريا كما يقول على الطريق نحو الديمقراطية.

المصدر : رويترز