جيش لبنان يرفض ربط فتح الإسلام بسوريا ويقصف البارد
آخر تحديث: 2007/8/15 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/15 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/2 هـ

جيش لبنان يرفض ربط فتح الإسلام بسوريا ويقصف البارد

جنود لبنانيون يسيرون بين أنقاض بنايات دمرها القصف في نهر البارد (الفرنسية)

قال قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان إن جماعة فتح الإسلام "ليست تابعة للاستخبارات السورية", بل على علاقة بتنظيم القاعدة.

ووصف العماد سليمان تنظيم فتح الإسلام الذي يقوده شاكر العبسي بأنه "تنظيم مدرب جيدا مجهز بأسلحة متطورة بينها الأسلحة الثقيلة وله خبرة التعامل مع المتفجرات".

وقال إن فتح الإسلام ليست صنيعة الاستخبارات السورية ولا تدعمها قوى موالية للحكومة اللبنانية, لكنها "فرع للقاعدة التي "كانت تخطط لتتخذ من لبنان  والمخيمات الفلسطينية ملاذا آمنا لإطلاق عملياتها في لبنان وخارجه".

ودأبت شخصيات لبنانية من الأكثرية البرلمانية على ربط فتح الإسلام بسوريا بدعوى زعزعة استقرار لبنان, لكن شخصيات معارضة اتهمت أيضا مجموعة موالية للحكومة بدعم الجماعة السنية المسلحة لموازنة تأثير حزب الله الشيعي.

قصف فعال
وقصف الجيش اليوم أربع مرات مواقع في نهر البارد تمركز فيها من تبقى من عناصر فتح الإسلام في آخر بقعة لهم في المخيم حسب مراسل وكالة الصحافة الفرنسية, عقب هدوء ساد بعد منتصف الليل.

وقدر العماد سليمان عدد المسلحين المتبقين في المخيم بـ 70 شخصا طلب منهم تسليم أنفسهم.

وأوضح متحدث عسكري أن"القصف (الجوي) فعال جدا فقد دمر عدة ملاجئ جزئيا لكن دخول الجنود إليها يتطلب أولا رفع الأنقاض ونزع الألغام".

وقال مصدر فلسطيني مقرب من لجنة الوساطة في مخيم البداوي المجاور إن من تبقى من فتح الإسلام محاصرون في بقعة صغيرة جدا ومحاصرة تماما وفي مرمى نيران الجيش اللبناني مباشرة.

وفي تسجيل بث على موقع إسلامي ونسب لزعيم جماعة التوحيد والجهاد في سوريا، قال أبو جندل الدمشقي إن بعض عناصر فتح الإسلام تمكنوا من مغادرة مخيم نهر البارد, وهدد بأن حكومة فؤاد السنيورة ستنتظر "يوما أسودا", وهو تحذير قال مصدر لبناني إن السلطات تأخذه على محمل الجد.

وكان مصدر أمني لبناني قال إن السلطات اعتقلت الجمعة الماضية أربعة فلسطينيين في مخيم للاجئين في جنوب لبنان يشتبه بأنهم من فتح الإسلام يخططون لتفجيرات في لبنان.

وفي واشنطن أدرجت الولايات المتحدة فتح الإسلام رسميا في قائمة المنظمات التي تصفها بـ "الإرهابية".

وقال بيان للخارجية الأميركية إن القرار–الذي يحرم الجماعة من الوصول إلى النظام المالي الأميركي- اتخذ بعد مشاورات مع وزيري العدل والمالية.

وخلفت معارك نهر البارد منذ بدأت أكثر من مئتين قتيل, 137 منهم من الجيش اللبناني, ولم يعرف بدقة عدد قتلى فتح الإسلام خاصة وأنه يعتقد أن عددا من الجثث مازال تحت الأنقاض.

المصدر : وكالات