توقيف أربعة من الشرطة متهمين بتعذيب مصري حتى الموت
آخر تحديث: 2007/8/15 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/15 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/2 هـ

توقيف أربعة من الشرطة متهمين بتعذيب مصري حتى الموت

الشرطة تنهال بعنف على أحد المتظاهرين باحتجاج بالقاهرة في مايو 2006 (الفرنسية-أرشيف)

أمرت النيابة المصرية بتوقيف أربعة من الشرطة في إطار تحقيق في وفاة رجل كان معتقلا في إحدى قرى دلتا النيل شمال القاهرة.
 
وقال مصدر قضائي إن المحتجزين –نقيب وثلاثة مخبرين- اتهموا بالاعتداء بالضرب المفضي إلى الموت على ناصر أحمد عبد الله (37 عاما) الذي كان يعمل نجارا في قرية تلبانه في مدينة المنصورة, في حادث يعود إلى الثالث من الشهر الحالي.
 
غير أن الشرطة أخلت سبيل رئيس مباحث شرطة المدينة واثنين من أمناء الشرطة بعد التحقيق معهم.
 
وتوفي ناصر في المستشفى إلى حيث نقل بعد تعرضه للضرب بحسب عائلته التي قالت إنه تعرض للتعذيب حتى فقد وعيه, خلال اعتقاله على يد الشرطة لتحمل شقيقه الملاحق في قضية مخدرات على تسليم نفسه.
 
وحسب منظمة غير حكومية حاولت الشرطة شراء صمت العائلة بتقديم المال إليها مقابل سحب شكواها.
 
وقبل يومين قال مصدر قضائي مصري إن فتى في الثالثة عشرة، كان موقوفا لدى شرطة المنصورة بتهمة سرقة بقالة توفي بعد أربعة أيام من إطلاق سراحه متأثرا بإصابات لحقت به بسبب التعذيب.
 
كما أمر النائب العام الأربعاء الماضي باعتقال ثلاثة من الشرطة للاشتباه في إلقائهم رجلا من نافذة شقته في الجيزة، جنوب القاهرة، بعد ضربه حتى الموت, في قضية تصدرت  الصحف.
 
وتحدث تقرير حقوقي مصري قبل أيام عن شيوع التعذيب في أقسام الشرطة وأحصى 167 حالة وفاة بسببه منذ 1993.
المصدر : الفرنسية