الشرع: سوريا ليست مسؤولة عن خلل العلاقات مع السعودية
آخر تحديث: 2007/8/15 الساعة 02:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/15 الساعة 02:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/2 هـ

الشرع: سوريا ليست مسؤولة عن خلل العلاقات مع السعودية

الشرع قال إن علاقات سوريا بإيران إستراتيجية لكنها ليست عمياء (الفرنسية)

قال فاروق الشرع نائب الرئيس السوري إن هناك "خللا" في علاقات سوريا والمملكة العربية السعودية, دمشق ليست مسؤولة عنه.
 
وقال في مؤتمر صحفي عقد في المركز الثقافي العربي في دمشق إنه ليس من المعقول أن تضحي سوريا بـ"علاقة تاريخية عمرها 36 سنة ولم يحصل خلالها أي سوء تفاهم".
 
وقال الشرع إن للسعودية "دورا مهما في المنطقة وفي التضامن العربي وفي العلاقات العربية العربية والعربية الإسلامية", لكنه مشلول حسب قوله, منتقدا غيابها عن اجتماع في دمشق هذا الشهر لدول جوار العراق, قائلا إنه كان يمكن أن تحضر ولو على مستوى موظف سفارة.
 
وشهدت علاقات البلدين فتورا منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في 2005, وتوترت أكثر الصيف الماضي.
 
ووصف الرئيس السوري بشار الأسد بعض الحكام العرب بـ"أنصاف الرجال" بسبب ما قالت دمشق إنه موقف متخاذل من العدوان الإسرائيلي على لبنان.
 
خيار إستراتيجي 
وجدد الشرع التزام سوريا بالسلام, قائلا إنه خيار إستراتيجي, وإن بلاده لن تشن حربا على إسرائيل لكنها تستعد لها.
 
وقال "سوريا لا تريد الحرب وإسرائيل تعرف ذلك ولكن سوريا تستعد لأنها عرفت أن إسرائيل تريد أي ذريعة للحرب".
 
وكثفت سوريا في الآونة الأخيرة دعواتها لمفاوضات سلام مع إسرائيل, في وقت تحدثت فيه وسائل إعلام إسرائيلية عن استعدادات عسكرية سورية قرب الجولان المحتل, وإن توقع رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت أن "تشهد إسرائيل صيفا وخريفا وشتاء هادئة".
 
غير أن الشرع جدد رفض سوريا مؤتمر سلام في الشرق الأوسط دعت الولايات المتحدة إلى عقده هذه الخريف, قائلا إن أهدافه وضمانات نجاحه غير واضحة, وإن سوريا حتى إن دعيت لن تذهب قبل أن تتأكد من أن الأمر يتعلق بسلام حقيقي "يساعد العرب على استعادة حقوقهم وأراضيهم".
 
وتخشى إسرائيل والولايات المتحدة من تنامي العلاقات الإيرانية السورية, التي قال الشرع إنها علاقات إستراتيجية  لكنها ليست عمياء.


 
ووصفت الخارجية الإسرائيلية الشهر الماضي "اختيار دمشق الرئيس الإيراني أحمدي نجاد كشريك في تحالف إستراتيجي يثير شكوكا جدية حول التصريحات التي صدرت في الآونة الأخيرة عن سوريا بشأن رغبتها في السلام".
المصدر : وكالات