تنفيذية غزة تستخدم القوة لمنع مسيرة لفتح
آخر تحديث: 2007/8/13 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/13 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/30 هـ

تنفيذية غزة تستخدم القوة لمنع مسيرة لفتح

عناصر فتح رفضوا التقدم بطلب للتصريح للمسيرة (الفرنسية)

تحدى المئات من أنصار وعناصر حركة التحرير الوطني الفلسطيني(فتح) قرار حظر المسيرات في شوارع غزة, وحاولوا الخروج في مظاهرة رفعت لافتات كتب عليها "نريد الحرية".

وقالت تقارير وشهود عيان إن عناصر القوة التنفيذية التابعة للحكومة المقالة منعت المسيرة وفرضت حظر جديدا على المظاهرات التي وصفتها بغير المرخصة.
 
 كما أطلقت القوة التنفيذية أعيرة نارية في الهواء لتفرقة نشطاء فتح وصادروا آلات تصوير تسجل ما يحدث, واعتقلوا عددا من المتظاهرين.

وأوضحت القوة التنفيذية أن المنظمين لم يقدموا طلبا للحصول على تصريح لتنظيم مسيرة تماشيا مع القواعد الجديدة التي صدرت في وقت متأخر من مساء أمس الأحد.

من جهته قال ايهاف الغصين المتحدث باسم وزارة داخلية الحكومة المقالة بقيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة إن منظمي المسيرات عليهم طلب تصريح قبل 48 ساعة "حتى يتم الإعداد لحماية المسيرة والمشاركين فيها".
 
ونفي أن يكون هناك قرار بمنع مسيرات تنظمها فتح أو أي صيل آخر, مشيرا إلى منظمي مسيرة اليوم رفضوا تقديم طلب للحصول على إذن.

من ناحية أخرى حث جميل مزهر أحد قادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي كان من المقرر أن تشارك مع فتح في المسيرة حركة حماس على إعادة النظر في القواعد التي قال إنها ستضر بالديمقراطية الفلسطينية.
 
ووصف مزهر ما جرى بأنه "محاولة لقمع وإرهاب الناس الذين لديهم كل الحق بالقيام بتظاهرات سلمية".

تسلل إلى إسرائيل
على صعيد آخر قالت قوات الاحتلال الإسرائيلي إنها اعتقلت أربعة  فلسطينيين تسللوا إلى اسرائيل انطلاقا من قطاع غزة.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن الرجال الأربعة عبروا السياج الالكتروني المقام عند الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل في معبر كيسوفيم قرب مدينة غزة. ولم يوضح الجيش ما إذا كان الأمر يتعلق بمجموعة مسلحة أو مدنيين.
 
وفي الضفة الغربية أفادت تقارير إعلامية بأن قوات الاحتلال اعتقلت 20 فلسطينيا في أنحاء متفرقة في جنين والخليل وبيت لحم وقلقيلية ورام الله بدعوى أنهم مطلوبين.
المصدر : وكالات