الزيات قال إن من ثوابت حزبه إبعاد أجهزة الأمن عن العملية السياسية (الجزيرة-أرشيف)
أعلن منتصر الزيات محامي الجماعات الإسلامية في مصر تقدمه بطلب لتأسيس حزب أطلق عليه اسم "الاتحاد من أجل الحرية".
 
وقال الزيات إن الحزب -الذي تقدم بطلب تأسيسه إلى لجنة شؤون الأحزاب بمجلس الشورى ومحكمة الأحزاب بمجلس الدولة- سيكون ذا مرجعية إسلامية لكنه سيكون "مدنيا معتدلا", هدفه إرغام السلطات على فتح آفاق العمل السياسي.
 
وجاء في بيان التأسيس الذي نشر على موقع الزيات الإلكتروني أن الحزب "يؤكد ضرورة إرساء النسق الديمقراطي الحقيقي بعيداً عن الأدوار التي قد ترسمها الأنظمة الحاكمة للأحزاب السياسية", ومن بين منطقاته وثوابته "إبعاد الأجهزة الأمنية عن التدخل في صميم الحياة السياسية للوطن والدولة والمجتمع", والدعوة إلى إلغاء حالة الطوارئ فورا.
 
غير أن مراقبين يتوقعون أن يجابه طلب التأسيس بالرفض, كما حصل مع أحزاب أخرى مثل "الإصلاح" للصحفي جمال سلطان و"الشريعة" للمحامي ممدوح إسماعيل.
 
وأعلن الزيات نيته تأسيس الحزب في ندوة قبل 12 يوما بمناسبة الذكرى العاشرة لمبادرة وقف العنف التي أعلنها القادة التاريخيون للجماعة الإسلامية.
 
ونفى الزيات حينها أن يكون الحزب الجديد معبرا عن فكر الجماعة الإسلامية, لكنها قال إنه تشاور مع قادتها, ولم يشأ تأكيد أو نفي ما إن كان سينضم بعضهم إلى التشكيلة السياسية الجديدة.

المصدر : الجزيرة