مقتل شخص في مواجهات عسكرية بمقديشيو
آخر تحديث: 2007/8/10 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/10 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/27 هـ

مقتل شخص في مواجهات عسكرية بمقديشيو

مقديشيو تشهد أعنف المواجهات منذ أبريل/نيسان (الأروبية-أرشيف)
 
أعلنت مصادر أمنية عن مقتل شخص بمقديشيو في مواجهات عسكرية عنيفة ليلتي الخميس والجمعة بين مسلحين وقوات الأمن.
 
وأوضحت المصادر أن أعنف الاشتباكات وقعت قرب مركز الشرطة في هولوداق.
 
ونقلت تقارير صحفية عن أحد رجال الأمن بالمركز قوله إن المسلحين "هاجمونا بالأسلحة الرشاشة وقاذفات الصواريخ لكننا هزمناهم واستمر تبادل إطلاق النار حوالي 45 دقيقة" مضيفا أنه "لم يقع ضحايا في صفوفنا لكن مدنيا قتل في منزل قريب".
 
وذكر شهود عيان –حسب نفس المصادر- أن المسلحين هاجموا بقاذفات الصواريخ وقذائف الهاون القوات الحكومية المتمركزة قرب مصنع لإنتاج الحليب.
 
وأشارت إلى أن تبادلا لإطلاق النار وقع أيضا في حي علي كامين قرب ملعب رياضي تتمركز فيه القوات الإثيوبية.
 
ولم تتوافر أي حصيلة في الوقت الحاضر للمواجهات قرب مصنع الحليب وفي حي علي كامين.
 
مواجهات عنيفة
وهذه أعنف مواجهات منذ المعارك التي شهدتها مقديشيو في أبريل/نيسان الماضي وأدت إلى سقوط مئات القتلى.
 
وشهدت مقديشيو في اليومين الأخيرين مقتل سبعة أشخاص بينهم مدنيون ورجال أمن في هجمات متنوعة.
 
وقالت وكالتان أمميتان إن الأطفال معرضون لمخاطر الذخيرة والعتاد غير المنفجر في مقديشو، حيث أرغم القتال 27 ألفا على الفرار منذ يونيو/حزيران الماضي.
 
وتأتي الاشتباكات في وقت تحدث فيه سفير الصومال في كينيا محمد علي نور عن اتفاق لوقف إطلاق النار وقع الأسبوع الماضي على هامش مؤتمر المصالحة، وبدأ سريانه في الأول من الشهر الحالي, لكنه لا يشمل المقاتلين الإسلاميين الذين دعا إلى عزلهم, في إشارة إلى أفراد المحاكم الإسلامية.
 
وتشهد مقديشو هجمات مسلحة منذ الإطاحة بالمحاكم الإسلامية على يد قوات الحكومة الانتقالية المدعومة إثيوبيا في مطلع يناير/كانون الثاني 2007.
المصدر : الفرنسية