مقتل جندي لبناني باشتباكات متقطعة بمخيم نهر البارد
آخر تحديث: 2007/8/2 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/2 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/19 هـ

مقتل جندي لبناني باشتباكات متقطعة بمخيم نهر البارد

الجيش اللبناني يلغي الاحتفال الرسمي بذكرى تأسيسه بسبب مواجهات نهر البارد (رويترز)

لقي جندي لبناني مصرعه اليوم في اشتباكات متقطعة في مخيم مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين بين مسلحي تنظيم فتح الإسلام والجيش اللبناني الذي تحل اليوم الذكرى الـ62 لتأسيسه.

وأوضح متحدث عسكري لبناني أن الجندي قتل في الاشتباكات التي تدور في آخر بقعة يتحصن فيها مقاتلو تنظيم فتح الإسلام بعد أن تراجعوا منذ اندلاع المواجهات في 20 مايو/أيار الماضي والتي خلفت حتى الآن مقتل 124 جنديا و85 من مقاتلي فتح الإسلام و41 مدنيا على الأقل.

وكانت أوساط لبنانية تتوقع أن يحسم الجيش الموقف في نهر البارد مع حلول ذكرى تأسيسه إلا أن مصادر أمنية قالت إن تقدم الجيش في المخيم تعطل بسبب مقاومة عنيفة من جانب المقاتلين الذين زرعوا ألغاما متطورة وشراكا خداعية حول آخر مواقعهم في المخيم المنكوب الذي كان يضم أربعين ألف لاجئ.

وفي خضم الاشتباكات المتقطعة اندلع حريق كبير ظهر اليوم في وسط المخيم حيث شوهد الدخان الأسود يتصاعد بكثرة بدون أن تتضح طبيعة الحريق. وقد حلقت مروحيتان للجيش اللبناني عدة مرات فوق المخيم.

وعلى خلفية الوضع في نهر البارد والانقسام في الساحة السياسية ألغى الجيش الاحتفال التقليدي الذي كان يقيمه في وزارة الدفاع لترقية الضباط واقتصر الأمر على قراءة "أمر اليوم" الصادر عن قائد المؤسسة العسكرية العماد ميشال سليمان على الجنود داخل ثكناتهم.

وكان العماد سليمان تفقد أمس وحدات الجيش التي تخوض منذ أكثر من عشرة أسابيع معارك طاحنة ضد تنظيم فتح الإسلام.

وبمناسبة ذكرى تأسيسه أشاد السياسيون بدور الجيش الذي انتشرت لافتات الدعم له في مختلف المناطق اللبنانية التابعة للأغلبية البرلمانية أو للمعارضة.

المصدر : وكالات