الإفراج عن ابن أخي السادات بعد سجنه بتهمة إهانة الجيش
آخر تحديث: 2007/8/2 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/2 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/19 هـ

الإفراج عن ابن أخي السادات بعد سجنه بتهمة إهانة الجيش

طلعت السادات تحدث عن مقتل عمه في مؤامرة لحرسه وقادة بالجيش (الفرنسية)
أفرجت السلطات المصرية اليوم عن النائب طلعت السادات ابن أخي الرئيس المصري السابق أنور السادات بعد أن أمضي عقوبة السجن لمدة عام بتهمة إهانة الجيش المصري.

وكانت محكمة عسكرية مصرية قد قضت في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بالسجن لمدة عام على طلعت السادات إثر إدانته بإهانة القوات المسلحة بعد إدلائه بتصريحات خلال مقابلات تلفزيونية العام الماضي.

وقال طلعت السادات -وهو نائب مستقل في مجلس الشعب المصري في تلك المقابلات- إن اغتيال الرئيس المصري السابق قبل 25 عاما تم بمؤامرة شارك فيها حرسه الخاص وبعض قادة القوات المسلحة.

واغتيل أنور السادات -وهو أول رئيس عربي وقع معاهدة سلام مع إسرائيل- في السادس من أكتوبر/تشرين الأول 1981 برصاص إسلاميين خلال العرض العسكري بمناسبة ذكرى حرب 1973.

وتحتسب سنة السجن في مصر تسعة شهور وهي المدة التي أمضاها طلعت السادات في الحبس.

المصدر : الفرنسية