زكي بني إرشيد: ما جرى في الانتخابات يفوق وصف المجزرة الانتخابية (الجزيرة نت)
أعلن الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي الأردنية زكي بني إرشيد أن حزبه يدرس مقاطعة الانتخابات النيابية المقرر إجراؤها قبل نهاية هذا العام، وذلك بعد انسحاب كافة مرشحي الحركة من الانتخابات البلدية التي أجريت أمس إثر اتهامات للحكومة بالتزوير والتلاعب في عملية التصويت.
 
وقال بني إرشيد "نحن أعلنا الانسحاب من المسرحية الهزلية (الانتخابات البلدية) ولم نجد مبررات لما فعلته الحكومة" كما أكد الناطق الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين جميل أبو بكر أن "خيار مقاطعة الانتخابات النيابية لا شك أنه أحد الخيارات المطروحة". وأضاف أن "المزاج العام للحركة الإسلامية تأثر بما حدث في الانتخابات البلدية".
 
وعزا بني إرشيد أسباب الانسحاب من الانتخابات إلى مشاركة العسكريين "بطريقة سافرة للغاية حيث أنه يتم إحضارهم وتوجيههم للتصويت لمرشح ما" وعن طريق تصويت متكرر "لدرجة أن البعض صوت أكثر من ثلاثين مرة" كما ذكر في لقاء أجراه مع الجزيرة نت أنه "تم طرد مجموعة من مندوبي الحركة واعتقال البعض الآخر".
 
وقد أكد رئيس الوزراء معروف البخيت أن انسحاب المرشحين الإسلاميين "غير قانوني" وأعلنت السلطات الأردنية أن الانتخابات البلدية -وهي الأولى التي تجرى وفقاً لقانون جديد يخصص 20% من مقاعد المجالس البلدية للنساء- ستتواصل اليوم في المناطق التي لم يكتمل فيها نصاب الناخبين.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية