مصر والأردن تمثلان الجامعة العربية في محادثات مع إسرائيل
آخر تحديث: 2007/7/9 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/9 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/24 هـ

مصر والأردن تمثلان الجامعة العربية في محادثات مع إسرائيل

أبو الغيط (يمين) والخطيب مكلفان موضوع الاتصالات المباشرة مع تل أبيب (الفرنسية-أرشيف)

يقوم وزيرا الخارجية المصري أحمد أبو الغيط والأردني عبد الإله الخطيب بزيارة إلى إسرائيل الخميس المقبل لعقد محادثات مع رئيس الوزراء إيهود أولمرت ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني ووزير الدفاع إيهود باراك.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف إن الوزيرين يمثلان وفدا من الجامعة العربية لبحث مبادرة السلام التي تبنتها قمة الرياض نهاية مارس/ آذار الماضي. وقال في تصريحات نقلتها وكالة أسوشيتدبرس إنها المرة الأولى التي ترسل فيها الجامعة وفدا إلى إسرائيل.

وأضاف ريغيف أن المحادثات ستركز على العلاقات مع حكومة الطوارئ الفلسطينية وصلة ذلك بجهود التوصل لتسوية شاملة في الشرق الأوسط. وأوضح أن وفد الجامعة سيناقش كيف يمكن لمقترحات السلام العربية أن تعطي زخما للتقارب بين الفلسطينيين وإسرائبل.

يشار إلى أن مجموعة العمل الأولى الخاصة بمحاولة تفعيل المبادرة من خلال اتصالات مباشرة مع إسرائيل تضم مصر والأردن بصفتهما الدولتين اللتين تقيمان علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل.

من جهته أعلن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن زيارة الوزيرين تأتي بناء على طلب لجنة مبادرة السلام العربية لإجراء الاتصالات الضرورية مع إسرائيل. وكانت ليفني التقت أبو الغيط والخطيب بالقاهرة في مايو/ أيار الماضي فيما وصف بأول محادثات رسمية بشأن مبادرة السلام العربية.

ورفضت إسرائيل المبادرة لدى تبنيها للمرة الأولى في قمة بيروت العربية عام 2002، إلا أن تل أبيب عادت وخففت من معارضتها بعد قرار تفعيلها في قمة الرياض، وأشاد مسؤولون إسرائيليون في تصريحاتهم بالملامح العامة لها.

لكن الإسرائيليين جددوا رفض الانسحاب الكامل من الضفة الغربية أو عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم داخل الخط الأخضر.

وتأتي هذه التحركات بعد قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس إقالة حكومة الوحدة الوطنية برئاسة إسماعيل هنية وتشكيل حكومة طوارئ برئاسة سلام فياض إثر سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على قطاع غزة الشهر الماضي.

المصدر : وكالات