دبلوماسيون إيرانيون يزورون مواطنيهم المعتقلين بالعراق
آخر تحديث: 2007/7/7 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/7 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/22 هـ

دبلوماسيون إيرانيون يزورون مواطنيهم المعتقلين بالعراق

بغداد تسعى لمحادثات إيرانية أميركية ثانية(الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين قاموا اليوم بأول زيارة للإيرانيين الخمسة الذين يعتقلهم الجيش الأميركي في العراق منذ يناير/كانون الأول الماضي.

ووصف زيباري في تصريح لرويترز الخطوة بأنها تطور إيجابي، مضيفا أن الزيارة استغرقت ساعات عدة.

وكان الجيش الأميركي اعتقل الخمسة خلال دهم لمكتب إيراني في مدينة أربيل شمال العراق، واتهمت القوات الأميركية المعتقلين بأنهم على صلة بالحرس الثوري الإيراني ويدعمون مليشيات عراقية مسلحة. لكن طهران نفت ذلك بشدة وأكدت أن مواطنيها دبلوماسيون كانوا يعملون بموافقة الحكومة العراقية.

يشار إلى أن زيباري أقر مؤخرا بفشل جهوده لإطلاق سراح الخمسة، وأشار إلى أن لجنة من الجيش الأميركي ستراجع وضعهم في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

كما أكد الوزير مطلع الشهر الجاري أن الحكومة العراقية تضغط على الولايات المتحدة لإجراء جولة محادثات ثانية مع إيران في بغداد استكمالا للاجتماع الذي تم في مايو/أيار الماضي. واعتبر أن هناك مصلحة مشتركة في مواصلة هذه المحادثات، مؤكدا أنه لم يتم الاتفاق بعد على موعد محدد لها.

والتقى السفير الأميركي ببغداد ريان كروكر نظيره الإيراني حسن كاظمي قمي ببغداد في 28 مايو/أيار الماضي لمناقشة الوضع بالعراق خاصة الأمن، ورغم وصف الجانبين المحادثات بأنها إيجابية فإن تصريحات السفيرين لم تخل من تبادل للاتهامات.

فقد طالب كروكر طهران بوقف دعم "المليشيات الشيعية"، أما السفير الإيراني فاتهم الجيش الأميركي بعدم القيام بالجهد الكافي لتسليح القوات العراقية، مؤكدا استعداد بلاده للمساهمة في مجال التدريب والعتاد لصالح هذه القوات.

المصدر : وكالات