الأسرى الأربعة وصلوا ظهرا الجانب الأردني من الحدود واستقبلهم ذووهم ومسؤولون (رويترز)

استكملت اليوم عملية انتقال أربعة أسرى أردنيين إلى الجانب الأردني من الحدود مع إسرائيل بناء على اتفاق مع عمّان يقضي باستكمال عقوبتهم في سجون المملكة.

وذكر مراسل الجزيرة في المملكة أن الأسرى الأربعة وصلوا اليوم إلى معبر جسر الشيخ حسين حيث استقبلهم ذووهم بالزغاريد، وكان في استقبالهم أيضا مسؤول بالخارجية والسفير بتل أبيب علي العايد كممثلين عن الحكومة.

وأضاف أنه سيجري فحص طبي للأسرى الذين أمضوا سبعة عشرة عاما في سجون إسرائيل، على أن ينقلوا إلى أحد سجون المملكة حيث سيسمح لذويهم بالتواصل معهم.

وكان الأسرى قد غادروا في وقت سابق اليوم سجن هدريم في حافلة صغيرة إلى جسر الشيخ حسين القريب من الحدود بين المملكة وإسرائيل.

وكانت محكمة إسرائيلية قضت بالسجن مدى الحياة على الرجال الأربعة بتهمة قتل أربعة إسرائيليين عام 1990.

وتأتي خطوة إطلاق سراح هؤلاء الأسرى استجابة لطلب من ملك الأردن عبد الله الثاني.

التماس

الأسرى الأربعة نقلوا من معتقل هدريم إلى جسر الشيخ حسين (ألأوروبية)
وكانت محكمة إسرائيلية رفضت أمس التماسا تقدمت به عائلات إسرائيلية ضد نقل الأسرى، معللة ذلك بأن الأمر يتصل بالعلاقات الخارجية للدولة.

وفي العاصمة عمّان انتقد رئيس اللجنة الوطنية للأسرى الأردنيين بالسجون الإسرائيلية صالح العجلوني بوقت سابق -في مقابلة مع الجزيرة- الخطوة، لأنها لا تشمل جميع الأسرى الأردنيين بالسجون الإسرائيلية والبالغ عددهم 35 أسيرا.

المصدر :