الظواهري يدعو للإطاحة بحكومات وضرب مصالح الغرب
آخر تحديث: 2007/7/5 الساعة 07:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/5 الساعة 07:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/20 هـ

الظواهري يدعو للإطاحة بحكومات وضرب مصالح الغرب

الظواهري دعا إلى دعم من وصفهم بالمجاهدين في العراق (الجزيرة-أرشيف)

دعا الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري المجاهدين إلى ضرب المصالح الغربية في أي مكان في العالم، جاء ذلك في شريط مصور بثه أحد المواقع على شبكة الإنترنت دعا فيه أيضا إلى الإطاحة بالحكومات "الفاسدة" في الدول المسلمة.

وفي الشريط الذي حمل عنوان "نصيحة مشفق" ومدته نحو ساعة ونصف مصحوبا بترجمة للغة الإنجليزية، قال الظواهري "نحن نواجه حلفا من المتوحشين، فمقاومة هذا الحلف وهذه الأنظمة الفاسدة والمفسدة تتم على خطتين واحدة قريبة المدى وأخرى بعيدة المدى".

وأضاف الظواهري أن الخطة القريبة المدى هي "استهداف المصالح الصليبية واليهودية"، ولم يأت على ذكر محاولات الهجمات الأخيرة في بريطانيا.

واعتبر أن "كل من اعتدى على الأمة يجب أن يدفع الثمن في بلادنا وبلادهم، في العراق وأفغانستان وفلسطين والصومال، وفي كل مكان نستطيع أن نضرب مصالحهم فيه".

وحث على ضرورة دعم "مجاهدي الإسلام في العراق وغيره من دول العالم"، وانتقد أولئك الذين لم يقبلوا "دولة العراق الإسلامية" وقال إنها حيوية لإحياء الخلافة الإسلامية. وقال الظواهري أيضا إن "المجاهدين في العراق غير معصومين من الزلات والأخطاء لأنهم بشر يخطؤون ويصيبون".

أما الخطة بعيدة المدى فهي كما يرى الظواهري تغيير الأنظمة "الفاسدة والمفسدة" على حد تعبيره، وأوضح أنه لا توجد وصفة واحدة للتغيير "لكن يتعين أن تكون القوة عنصرا في السعي إلي التغيير، سواء من خلال انقلاب عسكري أو انتفاضة شعبية أو عصيان مدني".

وتحدث الظواهري باستفاضة عما يسميه فساد الأسرة الحاكمة في السعودية، كما حذر مما أسماه تزايد النفوذ السعودي في العراق، واعتبر أن سيطرة من أسماهم بعملاء السعودية على حكومة في العراق سيعرض العراقيين لنفس المعاناة التي يعيشها الشعب السعودي تحت ذريعة محاربة الإرهاب.

كما أدان الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ما سماه التنازلات التي قدمها الفلسطينيون لإسرائيل، وانتقد ما وصفه بتحالف الحكومة المصرية مع الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات