لاجئون سودانيون بفندق ببئر السبع بإسرائيل (الفرنسية-أرشيف) 

أصيب سوداني بجروح وصفت بأنها متوسطة وأوقف اثنان آخران عندما فرقت الشرطة المصرية نحو 30 سودانيا حاولوا عبور معبر رفح إلى إسرائيل طلبا للجوء السياسي.

وقال مسؤول مصري لم يكشف عن هويته إن السوداني ليس لديه جواز سفر، وإنه رفض الاستسلام لقوات الأمن.

ويندرج الثلاثة ضمن مجموعة من 29 سودانيا, دفع كل واحد منهم مبلغ 500 دولار لمهربين مصريين ليساعدوهم على التسلل إلى إسرائيل التي يدخلها نحو 200 شخص سنويا أغلبهم من السودان عبر شبكات تهريب حسب مجموعة حقوقية إسرائيلية.

وقال المسؤول المصري إن 26 أفريقيا عبروا الحدود إلى إسرائيل, لكن الجيش الإسرائيلي تحدث عن أن 47 شخصا لم يحدد جنسياتهم تمكنوا البارحة من العبور.

وقال مصدر أمني مصري إن الشرطة أوقفت أول أمس نحو 20 سودانيا حاولوا التسلل إلى إسرائيل طلبا للجوء السياسي أو بحثا عن عمل.

وقالت إسرائيل الأحد الماضي إنها ستعيد كل من دخلها بشكل غير قانوني عبر الحدود مع مصر, لكنها قالت إنها ستفكر في مساعدة "عدد صغير" من لاجئي دارفور.

وتمتد الحدود المصرية الإسرائيلية على طول 250 كيلومترا وهي منفذ رئيسي لتهريب المخدرات والأسلحة والرقيق الأبيض –خاصة من شرق أوروبا- إلى داخل إسرائيل.

المصدر : وكالات