جنود عراقيون يعرضون أسلحة تمت مصادرتها أثناء غارة بجنوب بغداد (رويترز)

تعرضت دورية أميركية لهجوم بعبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق في حي العبيدي شرقي العاصمة بغداد، مما أدى إلى اشتعال النيران في دبابة أميركية.

وقالت الشرطة العراقية إن القوات الأميركية طوقت مكان الانفجار، ولم يُعلن حجم الخسائر البشرية في طاقم الدبابة المحترقة.

وفي بغداد أيضا قتلت القوات الأميركية مسلحين واعتقلت ثمانية آخرين وعثرت على كمية من الذخائر خلال حملة مداهمات استهدفت جماعات يعتقد أن لها صلة بتنظيم القاعدة.

وإلى الجنوب من بغداد قتل عشرة عراقيين بينهم نساء وأطفال وجرح 25 آخرون عندما قصفت الطائرات الأميركية عدة منازل في محافظة الديوانية.

وقد احتج أهالي المنطقة على القصف الأميركي الذي طال منازل المدنيين، وحاولت الشرطة تفريقهم فحدثت اشتباكات بين الجانبين أسفرت عن مقتل أحد المحتجين وجرح اثنين من رجال الشرطة.

وفي تطورات ميدانية أخرى قتل أكثر من 30 عراقيا وجرح آخرون في هجمات بأنحاء مختلفة من العراق خلف أعنفها تسعة قتلى و33 جريحا عندما انفجرت سيارة ملغومة مستهدفة أحد الأسواق بحي البنوك شرقي بغداد، في حين أعلنت الشرطة العثور على 17 جثة في أماكن متفرقة من العاصمة أمس الاثنين.

وبموازاة ذلك أعلن الجيش الأميركي مقتل ستة من جنوده في هجمات متفرقة بالعراق في الساعات الـ48 الماضية.

نفي

كيفن بيرغنر اتهم الحرس الثوري الإيراني بالتخطيط لهجوم كربلاء (الفرنسية)
في هذه الأثناء نفت إيران اتهامات أميركية بتورط الحرس الثوري الإيراني في هجوم أدى إلى مقتل خمسة أميركيين في يناير/كانون الثاني بكربلاء جنوب بغداد، واصفة إياها بأنها "سخيفة".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني في بيان إن القادة الأميركيين تعودوا على ترديد ما وصفه بالمعلومات السخيفة والمضللة والمفتقرة إلى دليل والتي تهدف لتحقيق أغراض نفسية وسياسية، مؤكدا أنهم يسعون للتغطية على ما "إستراتيجيتهم الخاطئة في العراق".

ويأتي هذا البيان ردا على تصريحات المتحدث العسكري الأميركي في العراق العميد كيفن بيرغنر التي قال فيها إن قوات القدس التابعة للحرس الثوري ساعدت في التخطيط لهجوم كربلاء، موضحا أن هذه القوات تعمل على بناء نموذج لحزب الله اللبناني في بلاد الرافدين بهدف محاربة القوات العراقية والأميركية.

وأكد أن قوات التحالف اعتقلت عنصرا من حزب الله يدعى علي موسى دقدوق وعراقي يدعى قيس الغزالي في مارس/آذار الماضي بالبصرة، وضبطت وثائق تؤكد انتماءهما لقوات القدس.

وكرر المتحدث باسم وزارة الخارجية شون ماكورماك الاتهامات ذاتها، وقال إن الولايات المتحدة رصدت معلومات جديدة حول العلاقات بين قوات القدس وحزب الله اللبناني.

تصريحات الهاشمي
سياسيا قال نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي إن لغة الكلام انتهت وإن جبهة التوافق العراقية بصدد اتخاذ مواقف جديدة سيعلن عنها إذا لم تكن هناك وقفة فعلية من الحكومة العراقية لإنهاء ما وصفه بالإقصاء والتهميش.

وأكد الهاشمي أن مفهوم حكومة الوحدة الوطنية لم يعد قائما، مطالبا الحكومة بإعادة النظر في مواقفها قبل أن يبادر مجلس النواب إلى سحب الثقة منها.

ورفض الهاشمي محاولات تغيير رئيس البرلمان محمود المشهداني، وقال إن "موقف جبهة التوافق هو أن الوقت غير مناسب لإجراء أي تعديلات على رئاسة مجلس النواب الذي ينتظر منه الآن تشريع مشاريع هامة وإستراتيجية".

المصدر : وكالات