هجمات دامية وتعزيز الأمن ببغداد قبيل نهائي أمم آسيا
آخر تحديث: 2007/7/29 الساعة 03:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/29 الساعة 03:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/15 هـ

هجمات دامية وتعزيز الأمن ببغداد قبيل نهائي أمم آسيا

تحذير قوات الأمن من المشاركة مجددا باحتفالات تأهل المنتخب العراقي (رويترز-أرشيف)

عززت السلطات العراقية إجراءاتها الأمنية وقررت تكثيف الدوريات في العاصمة اليوم الأحد، وذلك قبل ساعات من المباراة النهائية لكأس أمم آسيا لكرة القدم التي تجمع المنتخب الوطني ونظيره السعودي بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، لمنع تكرار الهجمات الدامية التي استهدفت المحتفلين بالتأهل للنهائي الأسبوع الماضي وأوقعت عشرات القتلى.

وقال المتحدث باسم الداخلية عبد الكريم خلف إن قوات الأمن ستكون في أقصى حالات التأهب، داعيا المواطنين إلى عدم الاحتفال في مجموعات كبيرة وعدم الاقتراب من مواقع قوات الأمن.

كما أشار خلف إلى أن السلطات ستتخذ إجراءات بحق مطلقي الرصاص في الهواء، وأفراد الأمن الذين يشاركون في الاحتفالات.

من جانبه أعلن الجيش الأميركي أنه سينشر قواته حسب الحاجة للمحافظة على الأمن في أنحاء العراق.

ويعتزم العراقيون الاحتفال بالشوارع إذا توج فريقهم بكأس أمم آسيا
-لأول مرة بتاريخه- غير عابئين بأعمال العنف اليومية، لكن العديد منهم قال لوكالة أسوشيتد برس إنه سيكون هذه المرة أكثر حذرا.

وبدأ العراقيون بمختلف طوائفهم وانتماءاتهم السياسية بالفعل التحضير للاحتفالات بتزيين سياراتهم ومنازلهم بالأعلام العراقية، في لافتة نادرة على الوحدة في بلد مزقته أعمال العنف الطائفية.

هجمات دامية
قوافل الموت يومية في العراق (الفرنسية)
وشهد العراق أمس سلسلة هجمات دامية خلفت عشرات القتلى والجرحى، ففي كركوك قال الجيش العراقي إن قناصة متنكرين بثياب نسائية هاجموا موقعا للمراقبة العسكرية غربي المدينة فقتلوا ثلاثة جنود على الأقل وأصابوا آخرين.

وأوضحت المصادر أن الجنود تبادلوا إطلاق النار مع المسلحين عقب الهجوم فأصابوا عدداً منهم بجروح، واعتقلوا أحدهم. ورداً على الهجوم شن الجنود عملية مداهمة في قرية مجاورة، فاعتقلوا 14 شخصا مشتبها في صلتهم بهذا الهجوم.

كما قتل جنديان وأصيب اثنان بجروح من قوات أمن المنشآت النفطية في حادث منفصل، بعد انفجار عبوة ناسفة بدوريتهم غربي كركوك.  

وفي أعنف الهجمات ببغداد لقي ستة مواطنين مصرعهم وأصيب 22  آخرون في تفجير سيارة مفخخة بمنطقة الكرادة وسط العاصمة. ووقع الانفجار وقت اكتظاظ السوق المتخصص في بيع قطع غيار السيارات.

وتوفي في بغداد أمس الصحفي العراقي عدنان الصافي متأثرا بجروح أصيب بها جراء إطلاق نار من قناص وسط العاصمة.

وقال مرصد الحريات الصحفية بالعراق في بيان له إن الصافي -وهو أب لثلاثة أولاد- كان يرأس اتحاد الصحافة الإسلامية ويراسل قناة الأنوار، مضيفا أن القناص استهدفه شخصيا.

وفي الفلوجة ذكرت الشرطة أن اثنين من عناصرها قتلا وأصيب آخر في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم بالمدينة غرب بغداد.

من جهته أعلن الجيش الأميركي اعتقال 16 مسلحا يشتبه في أنهم من تنظيم القاعدة خلال عمليات نفذها السبت بمنطقة الطارمية شمالي بغداد.
المصدر : وكالات