رئيس الوزراء الليبي بغدادي محمودي
كشف رئيس الوزراء الليبي بغدادي محمودي عن تفاصيل المفاوضات التي أفضت إلى ترحيل الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني إلى بلغاريا، وقال إنها ‬استغرقت أعواما طويلة.
 
وأكد محمودي في مؤتمره الصحفي بطرابلس أن قضية الأطفال الليبيين الذين تم حقنهم بالإيدز‮ ‬على يد الممرضات البغاريات والطبيب الفلسطيني، مرت بمسارين قانوني وتفاوضي قامت به مؤسسة القذافي العالمية.
 
وذكر أن المفاوضات تنقلت بين ‬العاصمة الليبية طرابلس وبروكسل وفيينا ولندن وصوفيا، كما أشار إلى عدد من الوساطات التي‮ ‬قامت بها أطراف عربية ودولية، موضحا أن قطر لعبت دورا فيها لحل هذه القضية‮. وشكرا المسؤول الليبي الجهات التي ساهمت في هذه الوساطات.
 
وقدم رئيس الوزراء عددا من الوثائق لسير المباحثات وتحدث عن قيمة التعويضات لهؤلاء الأطفال الضحايا وأسرهم وكيفية استمرار متابعة حالتهم الصحية، وقال إن الاتحاد الأوروبي التزم بمعالجة الأطفال مدى الحياة وعلاجهم مؤكدا أن دول الاتحاد ستستقبل الأطفال المصابين.

المصدر : الجزيرة