الدخان يرتفع في سماء مخيم نهر البارد بعد قصف الجيش لمواقع فتح الإسلام (الفرنسية)


أعلن مصدر عسكري لبناني مقتل ضابط وجندي في الاشتباكات التي جرت خلال الـ24 ساعة الماضية في مواجهات نهر البارد، مما رفع حصيلة القتلى في صفوف الجيش إلى 121 منذ بدء الاشتباكات مع جماعة فتح الإسلام في 20 مايو/أيار الماضي.

 

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن مصدر عسكري لبناني، رفض الإفصاح عن اسمه، تأكيده أن الجيش لن يوقف عملياته في مخيم نهر البارد إلا باستسلام أو مقتل ما تبقى من مسلحي فتح الإسلام.

 

وأضاف المتحدث أن القتال بين الجانبين محصور في رقعة صغيرة من الأرض داخل المخيم القديم.

 

وكان الجيش اللبناني قد واصل الجمعة قصف آخر الجيوب لمسلحي فتح الإسلام بالمدفعية وقذائف الدبابات في إطار محاولاته إجبار المسلحين الباقين على الاستسلام.

 

كما تحدثت الوكالة الوطنية للأنباء عن وقوع اشتباكات متواصلة بين وحدات من الجيش اللبناني وجماعة فتح الإسلام حيث واصلت وحدات الجيش تقدمها نحو المواقع التي يتحصن فيها المسلحون.

المصدر : أسوشيتد برس