مطالبة دولية بمساعدة الأردن وسوريا لمواجهة تدفق العراقيين
آخر تحديث: 2007/7/26 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/26 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/12 هـ

مطالبة دولية بمساعدة الأردن وسوريا لمواجهة تدفق العراقيين

أكثر من مليون ونصف المليون لاجئ عراقي في سوريا (الفرنسية-أرشيف)

دعت منظمة العفو الدولية المجتمع الدولي إلى تقديم مساعدة عاجلة للأردن وسوريا ليتمكنا من مواجهة تدفق اللاجئين العراقيين.

وقال مدير المنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مالكولم سمارت إن أكثر من مليوني عراقي فروا لغاية الآن من أعمال العنف الطائفية في بلادهم، فيما نزح نحو مليونين آخرين خارج البلاد.

وأشار سمارت في مؤتمر عقد في العاصمة الأردنية عمان عن سبل مساعدة اللاجئين العراقيين إلى أن معظم اللاجئين هربوا إلى سوريا والأردن، الأمر الذي شكل ضغطا كبيرا على موارد هذين البلدين، ويهدد بأزمة إنسانية قد تتأثر بها دول المنطقة على حد تعبيره.

وأشادت منظمة العفو بموقف سوريا التي أبقت حدودها مفتوحة للاجئين العراقيين، علما أن ثلاثين ألفا من هؤلاء يصلون كل شهر إلى هذا البلد الذي يضم أصلا 1.5 مليون لاجئ.

ودعت المنظمة الدول التي كانت وعدت بالمساعدة في مؤتمر سابق إلى الوفاء بالتزاماتها، مذكرة بأن وعدا بتقديم 25 مليون دولار إلى العراق لم يترجم حتى الآن.

كذلك دعت الولايات المتحدة وبريطانيا ودولا أخرى تشارك في القوة المتعددة الجنسيات في العراق إلى التمثل بالدانمارك التي منحت العراقيين الذين عملوا مترجمين أو سائقين للقوات الأجنبية لجوءا في أراضيها.

وقالت المنظمة إن هذه الدول قادرة أيضا على اقتراح برامج استضافة للاجئين الأكثر عوزا، ولأولئك الذين تعرضوا للتعذيب أو يحتاجون إلى عناية طبية.

المصدر : الفرنسية