مصرع ثمانية جنود أميركيين وضحايا انفجار بغداد بالعشرات
آخر تحديث: 2007/7/27 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/27 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/13 هـ

مصرع ثمانية جنود أميركيين وضحايا انفجار بغداد بالعشرات

تصاعد الدخان عقب تفجير السوق التجاري بالكرادة وسط بغداد (رويترز)

قتل ثمانية جنود أميركيين أربعة منهم في عمليات قتالية بديالي شمالي شرق بغداد, في الوقت الذي هز فيه انفجار قوي وسط العاصمة, ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات, وسط أعمال عنف امتدت إلى أنحاء متفرقة من البلاد.
 
وقال الجيش الأميركي في بيان إن أربعة من جنوده قتلوا أثناء عمليات في محافظة ديالي حيث ينفذ نحو 10 آلاف من جنوده عملية واسعة ضد تنظيم القاعدة.
 
وأضاف الجيش في بيان آخر أن جنديين قتلا في تبادل إطلاق النار وهجوم بقنبلة جنوبي بغداد أمس. وقتل الجنديان الآخران في ظروف غير مرتبطة بعمليات عسكرية وفقا لبيان الجيش الأميركي.
 
 
وبذلك يرتفع إلى 3642 عدد الجنود الأميركيين الذين لقوا حتفهم منذ غزو العراق في مارس/ آذار 2003.
 
الجيش الأميركي خسر ستة من جنوده أربعة منهم في ديالي (رويترز)
انفجارات
وقتل 20 عراقيا على الأقل وأصيب نحو 60 آخرين في انفجار سيارة مفخخة بشارع الكرادة التجاري وسط بغداد. وقالت مصادر رسمية إن الانفجار دمر عددا من المحال التجارية والسيارات المتوقفة في المكان.
 
كما فجر انتحاري نفسه بمركز شرطة تل عبطة غربي الموصل موقعا ستة قتلى و13 جريحا بينهم 10 من رجال الشرطة.

وكانت قوات الأمن العراقية عرضة لهجومين أوقعا 10 قتلى وثلاثة جرحى. فقد قتل خمسة من مغاوير الشرطة وأصيب آخران أحدهما ضابط في انفجار عبوة ناسفة في منطقة الدغارة (80 كيلومترا جنوب الحلة).

وفي تكريت قتل خمسة من الجيش العراقي وأصيب سادس بجروح أثناء مداهمات نفذتها قوات من الشرطة والجيش استهدفت ما وصف بأنه "أوكار لتنظيم القاعدة غرب المدينة".

في السياق أعلن الجيش الأميركي الخميس اعتقال 36 شخصا يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة في مداهمات متفرقة بالعراق.

المدنيون أبرز ضحايا العنف اليومي المستمر بالعراق (رويترز)
وأوضح بيان للجيش أن قوات عراقية وأميركية مشتركة اعتقلت 19 مسلحا يشتبه بارتباطهم بخلية لتفخيخ السيارات في مداهمات قرب الطارمية (40 كم شمال بغداد).

وفي عملية أخرى قرب مدينة التاجي (30 كلم شمال بغداد)، اعتقلت قوات أميركية 11 شخصا متهما بتنسيق عمليات تفجير بسيارات مفخخة، وفقا للبيان.
 
تدريب
وفيما استمر العنف الدموي بحصد أرواح العشرات قال جنرال أميركي كبير إن المقاتلين الذين يطلقون الصواريخ وقذائف الهاون على المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد أصبحوا أكثر دقة في الأشهر الثلاثة الماضية بسبب تلقيهم التدريب من جانب إيران.

وقال العميد رايموند أديرنو في مؤتمر صحفي إن تحسنا ملحوظا طرأ في الأشهر الثلاثة الماضية في دقة التصويب لدى مطلقي قذائف الهاون والصواريخ على المنطقة الخضراء.

ورجح أديرنو وهو القائد الميداني للقوات الأميركية بالعراق أن يكون لذلك صلة "مباشرة بالتدريب الذي يجري داخل إيران".
المصدر : وكالات