مبنى الأمم المتحدة في دمشق تعرض لهجوم بقذائف صاروخية في 2004 (الفرنسية-أرشيف)

قتل 15 جنديا سوريا وجرح خمسون آخرون في انفجار ضخم وقع في مستودع للذخيرة في مجمع عسكري يضم مدرسة تدريب للمدفعية والمشاة قرب مدينة حلب شمالي سوريا صباح اليوم.

وأكد التلفزيون السوري الرسمي أن الانفجار "ليس عملا إرهابيا"أو" تخريبيا"، وعزا مسؤول سبب الانفجار إلى اندلاع حريق جراء ارتفاع درجة حرارة الجو وبلوغها 50 درجة مئوية، مما أدى إلى "تفاعل مواد حساسة" واشتعالها.

وكانت أنباء أشارت إلى أن الانفجار ربما يكون ناجما عن انفجار أنبوبة غاز.
كما أشار رئيس مركز المعطيات والدراسات الإستراتيجية في دمشق الدكتور عماد فوزي الشعيبي في تصريح للجزيرة إلى أنباء تتحدث عن أن الانفجار ربما نجم عن حريق.

المصدر : رويترز