تفاصيل الالتزامات في مذكرة الاتحاد الأوروبي وليبيا
آخر تحديث: 2007/7/25 الساعة 03:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/25 الساعة 03:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/10 هـ

تفاصيل الالتزامات في مذكرة الاتحاد الأوروبي وليبيا

المتهمون حكم عليهم بالإعدام ثم خفف إلى المؤبد ثم عفي عنهم (الفرنسية-أرشيف)
تورد المذكرة الموقعة بين الاتحاد الأوروبي وليبيا بالتفصيل بعض الالتزامات التي قطعتها بروكسل لضمان إطلاق سراح الممرضات البلغاريات، إلا أنها تبقى غامضة بشأن مشاركة دول الاتحاد في دفع التعويض لعائلات الأطفال والبالغة قيمته 461 مليون دولار.
 
وفي ما يأتي أبرز النقاط الواردة في هذه المذكرة التي نشرتها المفوضية الأوروبية الثلاثاء.
 
المساعدة الطبية
- يلتزم الاتحاد الأوروبي على المدى الطويل بضمان العلاج الطبي المناسب  المتطابق مع المعايير الدولية للأطفال المصابين بفيروس الإيدز، وهو يضمن معالجة الذين هم بحاجة إلى عناية خاصة في مستشفيات أوروبية على نفقة الاتحاد ودول أعضاء تعرض خدماتها.
 
- تتعهد فرنسا بتجهيز مستشفى بنغازي الجديد وتقديم خبرتها التقنية في هذا  المجال، في حين يقوم الاتحاد الأوروبي بالجهود اللازمة كي يصبح مركز بنغازي للامراض المعدية مركزا إقليميا ممتازا يستفيد من مساعدات عديدة.
 
- يتعهد الاتحاد الأوروبي بمواصلة دعم الخطة الليبية لمكافحة الإيدز وتأمين  الأموال الإضافية اللازمة لهذا الغرض، من دون أن يحدد أي مبلغ.
 
العلاقات
وعد الاتحاد الأوروبي بالعمل على تعزيز العلاقات بينه وبين ليبيا التي بقيت متواضعة رغم رفع كل العقوبات الأوروبية عن هذا البلد منذ عام 2004.
 
ولا بد لهذه العلاقات أن تصبح قريبا مشابهة لتلك القائمة حاليا مع دول شمال  أفريقيا الأخرى والتي تتضمن اتفاقات شراكة وعملية برشلونة للتعاون مع الدول المتوسطية، ما يتيح تقديم مساعدات أوروبية.
 
وعمليا على الدول الأوروبية الـ27 أن تدرس اعتبارا من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل إجراءات عدة لصالح ليبيا هي:
 
- تسهيل دخول الصادرات الليبية إلى السوق الأوروبية خصوصا المواد الزراعية ومنتجات الصيد.
- مساعدات تقنية ومالية في مجال الآثار.
- تقديم منح جامعية للطلاب الليبيين في أوروبا.
- إعطاء تأشيرة دخول شنغن للمواطنين الليبيين، على أن تلغى تأشيرات  الدخول لمواطني الدول الأوروبية الـ27 الراغبين في زيارة ليبيا.
- إقامة تدابير مراقبة للحدود البحرية والأرضية الليبية لمواجهة الهجرة غير  الشرعية، وهي نقطة حساسة لإيطاليا ومالطا اللتين تواجهان تدفقا لمهاجرين أفارقة غير قانونيين من الشواطئ الليبية المجاورة.
 
التمويل
لا تشير المذكرة إلى كلفة هذه الإجراءات، وتنص من جهة أخرى على أن المفوضية الأوروبية تلتزم بأن يدفع "صندوق بنغازي الدولي لصندوق التنمية الاقتصادية والاجتماعية" الليبي المبالغ المجمعة في إطار اتفاق التمويل بتاريخ 15 يوليو/ تموز 2007 والبالغة 598 مليون دينار ليبي (461 مليون دولار).
 
ويعني هذا أن المفوضية الأوروبية في بروكسل تعهدت بتأمين هذا المبلغ لدفع  التعويضات لعائلات الأطفال (مليون دولار لكل عائلة)، مع أنها تؤكد براءة الممرضات البلغاريات من نقل فيروس الإيدز إلى الأطفال الليبيين.
 
غير أن المفوضة بينيتا فيريرو فالدنر لم تؤكد هذا السيناريو واكتفت بالقول إن بروكسل وجهت نداء لتقديم المساهمات الطوعية فقط إلى الدول الأوروبية وغير الأوروبية مثل الشركات والمنظمات غير الحكومية لتأمين هذه الأموال.
المصدر : الفرنسية