مقتل ثلاثة جنود لبنانيين في اشتباكات نهر البارد
آخر تحديث: 2007/7/25 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/25 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/11 هـ

مقتل ثلاثة جنود لبنانيين في اشتباكات نهر البارد

الجيش اللبناني يتقدم ببطء لآخر معاقل فتح الإسلام في مخيم نهر البارد (الفرنسية ـأرشيف)
 
أفاد مراسل الجزيرة في بيروت بأن جنديين لبنانيين قتلا في تجدد الاشتباكات بين الجيش وعناصر فتح الإسلام. وأشار إلى أن المصادر الأمنية بدأت تلمح إلى اقتراب ساعة الحسم العسكري في المخيم.
 
وقالت مصادر أمنية إن الجنديين قتلا بقذيفة هاون، كما قتل ثالث في تفجير شرك خداعي دفن تحت أنقاض مبنى مدمر في المخيم.
 
في هذا الوقت واصل الجيش تفكيك الألغام داخل ركام المخيم محاولا توسيع سيطرته على مواقع فتح الإسلام.
 
وسجل تبادل لإطلاق النار بالأسلحة الرشاشة بين الجنود اللبنانيين ومقاتلي التنظيم داخل ما يسمى "المخيم القديم" المحاذي للشاطئ.
 
وفقد الجيش 120 قتيلا منذ بدء المواجهات يوم 20 مايو/ أيار الماضي، وقتل أكثر من 81 مسلحا و41 مدنيا أيضا. كما جلبت المعارك الدمار لمنطقة مكتظة بالسكان كانت تضم فيما مضى 40 ألف لاجئ.
 
ونزح جميع أهالي نهر البارد تقريبا إلى مخيمات أخرى للاجئين في لبنان، وتقول مصادر فلسطينية إن نحو ألف مدني ما زالوا في نهر البارد بينهم أسر مقاتلي فتح الإسلام.
 
انتاج الكهرباء انخفض بسبب مواجهات نهر البارد (الفرنسيةـأرشيف)
الكهرباء
من جهة أخرى تفاقمت أزمة انقطاع التيار الكهربائي المزمنة في المناطق اللبنانية -باستثناء بيروت- من جراء استمرار المعارك منذ أكثر من  شهرين في نهر البارد.
 
وأوضح وزير الطاقة بالوكالة محمد الصفدي إن هذه المشكلة لا حل سريعا لها.
 
وفي بيان أوضح الوزير أن إنتاج الكهرباء انخفض إلى ما دون 1250ميغاوات من أصل 1900 ميغاوات يحتاج إليها لبنان بسبب المعارك التي حالت دون رسو بواخر المحروقات على الشاطئ لتأمين إنتاج الطاقة في محطة دير عمار المجاورة للمخيم.
المصدر : الجزيرة + وكالات