بلير تباحث مع وزيرة خارجية إسرائيل تسيبي ليفني مدة ساعة في لقاء خاص (الفرنسية)

يواصل مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط توني بلير زيارته إلى إسرائيل، حيث التقى وزيرة الخارجية تسيبي ليفني ومسؤولين آخرين بمدينة القدس.

والتقت ليفني ببلير في اجتماع خاص استمر ساعة، كما اجتمعت مع مساعديه لمدة 30 دقيقة، حسب ما صرح به المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف، الذي وصف المحادثات بـ"الجيدة".

تهميش حماس
ومن المنتظر أن يلتقي بلير اليوم برئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قبل أن يتوجه إلى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لكنه من المستبعد أن يلتقي مسؤولين من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وحذرت الحركة بلير من تهميشها، وقال القيادي فيها محمود الزهار إن ذلك سيكلف مبعوث الرباعية مصداقيته، مؤكدا أن حماس غير مستعدة للجلوس مع شخص "يدعوها إلى التخلي عن ثوابتها الوطنية وآمال الشعب الفلسطيني".

لكن المتحدث باسم حماس فوزي برهوم أشار في بيان له إلى أن مهمة بلير ستفشل إن لم تكن قائمة على أسس شفافة ونزيهة واحترام جميع الأطراف، محذرا من سياسة ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين، واستثناء حماس من الحوار و"تجاهل شريحة كبيرة من الشعب الفلسطيني".

وتتناول مباحثات بلير مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين سبل إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسمه إن هذه الزيارة هي "مبدئيا لسماع آراء الأطراف الإسرائيلية والفلسطينية الأساسية التي تجب معالجتها من أجل إنجاز المهمة المطلوبة".

بلير (يسار) التقى بالأردن وزير خارجيته عبد الإله الخطيب (الفرنسية-أرشيف)
محادثات الأردن
وكان بلير قد أجرى في عمان التي بدأ منها جولته في الشرق الأوسط، محادثات وصفها بـ"الإيجابية والبناءة" مع وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب.

من جانبه اعتبر وزير الخارجية الأردني أن مهمة بلير "حيوية للفلسطينيين والإسرائيليين وللمنطقة".

وقال الخطيب عقب لقائه مبعوث الرباعية إنه أبلغ بلير بموقف ووجهة نظر الملك عبد الله الثاني الهادفة إلى تحقيق السلام بناء على استعادة الحقوق الفلسطينية والتوصل إلى السلام الشامل من خلال الانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة.

وكان بلير عين يوم 27 يونيو/حزيران مندوبا للجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة.

وسبق جولته الأولى للشرق الأوسط اجتماع للجنة الرباعية الأسبوع الماضي في مدينة لشبونة، أعرب بلير فيه عن تفاؤله بإمكانية التوصل إلى السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات