لاجئون سودانيون في إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر أمنية مصرية إن الشرطة أطلقت النار على مهاجرين من السودان خلال محاولتهما التسلل عبر الحدود إلى إسرائيل، فأصابت أحدهما وألقت القبض على الآخر.

وحسب المصدر نفسه فإن الرجلين حاولا عبور الحدود في نقطة جنوبي معبر رفح أمس الاثنين وكانت بصحبتهما عصابة تهريب حين رصدتهم الشرطة، مشيرا إلى أن أحد أفراد العصابة فتح النار على الشرطة التي ردت بالرصاص مما أدى لإصابة أحد المتسللين وهو أسامة موسى أبكر (33 عاما).

وأوضح أيضا أنه تم نقل المصاب للعلاج بأحد المستشفيات بمحافظة شمال سيناء، وألقت الشرطة القبض على الثاني الذي يدعى محمد أبكر (23عاما).

وتعتبر هذه هي المرة الثالثة في غضون شهر التي تطلق فيها الشرطة المصرية النار على متسللين من السودان ودول أفريقية أخرى، وتأتي في وقت شددت فيه القاهرة الإجراءات الأمنية على الحدود بعد شائعات عن ترحيب إسرائيلي بالمتسللين الأفارقة وتوفير عمل لهم.

وقتلت الشرطة المصرية سودانية بالرصاص يوم الأحد، وأصابت أربعة آخرين بينهم طفلة خلال إحباط محاولة تسلل جماعية ملقية القبض على 22 اشتركوا بالمحاولة.

وألقت السلطات القبض على 106 سودانيين في يونيو /حزيران مع تزايد عدد من يحاولون الدخول من شبه جزيرة سيناء إلى إسرائيل، وكان الرقم في الأشهر الخمسة الماضية 74 فقط.

وتنشط في شبه جزيرة سيناء منذ فترة عصابات لتهريب البشر أو الأسلحة أو المخدرات والتبغ، عبر الحدود المصرية إلى إسرائيل أو قطاع غزة.

ويقابل مهاجرون سودانيون يريدون التسلل لإسرائيل وسطاء من البدو في مقاه يرتادونها بالقاهرة للاتفاق معهم على تهريبهم مقابل مبالغ من المال.

المصدر : رويترز