الرئيس السوداني يختتم زيارة نادرة لدارفور
آخر تحديث: 2007/7/24 الساعة 06:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/24 الساعة 06:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/10 هـ

الرئيس السوداني يختتم زيارة نادرة لدارفور

البشير تحدى بوش أن يخطب "أمام تجمعات شعبية" ببغداد كما يفعل هو في دارفور (رويترز)

اختتم الرئيس السوداني عمر حسن البشير زيارة نادرة إلى إقليم دارفور غرب البلاد متعهدا بتحقيق السلام في الإقليم نهاية العام الحالي.

ودعا البشير حاملي السلاح إلى الحوار وطي صفحة الحرب لتهيئة الأوضاع الأمنية الملائمة لعودة النازحين إلى قراهم.

وقال إن دولا غربية تتاجر بأزمة دارفور سياسيا، ووعد بصرف تعويضات للمتضررين.

واتهم البشير الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بالمبالغة في أزمة دارفور لإخفاء "فشلهما في العراق".

وتحدى بوش وبراون اللذين يمارسان الضغط على بلاده بشأن دارفور أن يخطبا مباشرة "أمام تجمعات شعبية في بغداد" كما يفعل هو في دارفور.

تشكيك المعارضة
غير أن بعض أحزاب المعارضة رأت في عدم زيارة البشير مخيمات النازحين في دارفور مؤشرا على أن أزمة الإقليم لن تجد حلها بسهولة.

ودعت الولايات المتحدة الأميركية الاثنين متمردي دارفور إلى المشاركة في محادثات السلام المتوقعة في تنزانيا في أغسطس/آب المقبل من دون شروط.

ومن المنتظر أن يحدد لقاء ينظمه الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في تنزانيا من الثالث إلى الخامس من أغسطس/آب مكان وزمان المفاوضات بين الحكومة والمتمردين غير الموقعين على اتفاق السلام الذي أبرم في مايو/أيار 2006.

ومن جهته سيحسم مجلس الأمن الدولي قريبا مسألة مشروع قرار يسمح بنشر قوة مشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي يفوق عددها عشرين ألف عسكري وشرطي مدني في دارفور.

وأسفر النزاع في إقليم دارفور عن مقتل أزيد من 200 ألف شخص ونزوح مليونين آخرين بحسب منظمات دولية، وهي أرقام ترفضها الخرطوم.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية