جان كلود كوسران سيلتقي السنيورة والحريري اليوم (الفرنسية-أرشيف)

وصل المبعوث الفرنسي جان كلود كوسران إلى بيروت اليوم في إطار جهود لدفع الحوار بين الأطراف اللبنانية بدأت في ضاحية سان كلو غربي باريس مطلع الأسبوع الماضي.
 
وتمهد مهمة كوسران- وهو سفير سابق في سوريا- لزيارة وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر إلى العاصمة اللبنانية السبت القادم، وفق ما ذكرت مصادر دبلوماسية.
 
ويلتقي المبعوث الفرنسي على انفراد مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة وزعيم الأغلبية في البرلمان النائب سعد الحريري وزعيم المعارضة المسيحية ميشيل عون، قبل أن يلتقي الثلاثاء والأربعاء ممثلين عن بقية القوى اللبنانية بما فيهم حزب الله.
 
تأتي مهمة كوسران في بيروت بعد زيارته الأسبوع الماضي سوريا والسعودية ومصر، في إطار الجهود الفرنسية لحل الأزمة اللبنانية، وتعد محادثات السفير الفرنسي في دمشق أول اتصال على هذا المستوى مع السلطات السورية منذ عامين.
 
في هذا السياق قالت مصادر حكومية لبنانية إن وزير الخارجية الفرنسي أطلع السنيورة في اتصال هاتفي أمس على نتائج زيارة كوسران للدول الثلاث.
 
ما بعد سان كلو
(تغطية خاصة)
ورعت فرنسا منتصف يوليو/ تموز الجاري مؤتمر حوار لممثلي 14 هيئة وتيارا سياسيا لبنانيا. وأشارت حينها باريس إلى أن هدف اللقاء كان كسر الجليد بين هذه الأطراف التي توقفت عن الحوار منذ ثمانية أشهر.
 
كما اعترف كوشنر وقتها بصعوبة الحوار بين الأطراف، معتبرا أن دور فرنسا توفيقي وتسهيلي، ووصف أجواء الحوار بأنها كانت أحيانا متوترة نوعا ما، لكنها أصبحت أكثر صفاء بعد ذلك.
 
ولم تعلن أي آلية لمتابعة الحوار من جانب اللبنانيين، لكن الوزير قال إن المتحاورين تحدثوا عن الاستحقاق الرئاسي والمشاكل التي يمر بها لبنان وحكومة الإنقاذ الوطني.
 
وتوقف الحوار الوطني في لبنان منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2006 عندما استقال خمسة وزراء يمثلون الشيعة من حكومة فؤاد السنيورة إضافة إلى وزير سادس قريب من سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات