بغداد تأمل أن تحقق المحادثات نتائج ملموسة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن محادثات أميركية إيرانية ستجرى في بغداد الثلاثاء استكمالا للقاء الذي عقد في 28 مايو/آيار الماضي. وقال زيباري لرويترز إن سفيري البلدين في بغداد سيرأسان الوفدين في الاجتماع الذي يحضره أيضا مسؤولون من الحكومة العراقية.

وأكد زيباري أن الحكومة العراقية تدعم هذا الحوار وتأمل أن يتمخض عن نتائج ملموسة، يشار إلى أن اللقاء بين السفيرين الأميركي ريان كروكر ونظيره الإيراني حسن كاظمي قمي ببغداد كان الأول من نوعه بين مبعوثين من البدلين منذ زهاء ثلاثة عقود.

وركز اللقاء على تطورات الوضع الأمني في العراق واستمرت بعده لهجة تبادل الاتهامات. فقد طالب كروكر طهران بوقف دعم "المليشيات الشيعية" مجددا اتهامات بلاده لطهران بإذكاء العنف في العراق. أما السفير الإيراني فاتهم الجيش الأميركي بعدم القيام بالجهد الكافي لتسليح القوات العراقية، مؤكدا استعداد بلاده للمساهمة في مجال التدريب والعتاد لصالح هذه القوات.

وسعت الحكومة العراقية خلال الأسابيع الماضية للترتيب لجولة ثانية من المحادثات الأميركية الإيرانية، وأكد زيباري مؤخرا أن المحادثات يجب أن تركز على التزام ومسؤوليات البلدين تجاه الأمن العراقي.

ويأتي الإعلان عن الاجتماع بعد نحو أسبوعين من قيام دبلوماسيين إيرانيين بأول زيارة للإيرانيين الخمسة الذين يعتقلهم الجيش الأميركي في العراق منذ يناير/كانون الأول الماضي.

المصدر : وكالات