العراقيون يودعون يوميا قتلى حملات القتل والاغتيال (الفرنسية)
 
اغتال مسلحون مجهولون صباح اليوم المسؤول في وزارة الداخلية العراقية العميد فلاح خلف شمالي شرقي بغداد. وقال متحدث باسم الوزارة إن المهاجمين كمنوا لسيارة خلف في حي أور الواقع بين مدينة الصدر والأعظمية وأمطروها بوابل من الرصاص ولاذوا بالفرار.

وفي بغداد أيضا قتل مدني عراقي وأصيب خمسة آخرون في انفجار عبوة ناسفة على الطريق تعرضت لها حافلة صغيرة في حي الأمين جنوبي شرقي العاصمة وفق ما ذكرت الشرطة.
 
كما سقط ثلاثة قتلى بينهم امرأة وأصيب خمسة آخرون في هجوميين منفصلين بقذائف هاون استهدفا منطقة سكنية في الإسكندرية جنوب بغداد. وعثرت الشرطة في المدينة نفسها على خمس جثث عليها آثار عيارات نارية وتعذيب.
 
وقتل مسلحون مترجما يعمل لدى الجيش الأميركي وشرطيا عراقيا في هجوميين منفصلين في الكوت جنوبي العراق.

وكانت وزارة الدفاع البريطانية أعلنت في وقت سابق مقتل أحد جنود فرقة المدرعات الثانية في البصرة إثر إصابته بما وصفه بيان الوزارة "بنيران غير مباشرة".

اعتقالات
على صعيد آخر أعلن الجيش الأميركي اليوم اعتقال اثنين من المشتبه فيهم بتهريب أسلحة ربما يكونان على ارتباط "بشبكة إرهابية" يديرها جيش القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.
 
وأشار بيان عسكري أميركي إلى أن المعتقلين ألقي القبض عليهما أثناء غارة على مزرعة نائية شرقي العراق قرب الحدود الإيرانية، وصودر العديد من الأسلحة بحوزتهما
 تتضمن مواد شديدة الانفجار تستخدم في صنع العبوات الناسفة وقاذفات.

عطلة برلمانية
نوري المالكي التقى السفير الأميركي (رويترز)
على الصعيد السياسي دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مجلس النواب لإلغاء عطلته الصيفية المقررة في الشهر القادم أو تقصير مدتها لأسبوعين وإبقاء جلساته في حالة انعقاد لتمرير تشريعات مهمة.

وقال مكتب المالكي في بيان أمس إن رئيس الوزراء يأمل أن يستجيب المجلس لهذه الدعوة لمساعدة الحكومة على حل المسائل العالقة ومن أبرزها قانون النفط والغاز وتعديل قانون اجتثاث البعث.

جاءت هذه الدعوة بعد فشل المجلس في جلسته التي عقدت صباح أمس في تمرير هذين القانونين اللذين يشكلان محور الاهتمام في المداولات الجارية حاليا في واشنطن بشأن العراق.

وتطرق المالكي لهذين القانونين في اجتماع عقده مع السفير الأميركي في بغداد رايان كروكر، وميغان أوسيلفان مستشارة الرئيس الأميركي.

المصدر : وكالات