مقتل جنديين أميركيين وسبعة من الشرطة العراقية ببغداد
آخر تحديث: 2007/7/20 الساعة 12:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/20 الساعة 12:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/6 هـ

مقتل جنديين أميركيين وسبعة من الشرطة العراقية ببغداد

البنتاغون سيقدم تقريرا عن الوضع الأمني بالعراق في سبتمبر/أيلول المقبل (رويترز-أرشيف)

قتل جنديان أميركيان متأثرين بجروحهما وجرح ثالث في هجومين استهدفا دوريتهما في العاصمة بغداد.

 بعد إصابتهما بجروح في انفجار عبوة ناسفة الخميس شرق العاصمة العراقية بغداد، بينما عثر على سبع جثث لعناصر من الشرطة قتلهم مسلحون جنوبي المدينة نفسها.

وأوضح بيان للجيش الأميركي أن الجندي الأول قتل بعد انفجار عبوة قرب عربة عسكرية تقل عددا من الجنود في شرق بغداد، في حين أن الثاني قتل في هجوم آخر أثناء قيامه بدورية في محيط محافظة بغداد وأصيب في الهجوم الثاني جنديا ثالثا.

وبمقتل الجنديان يرتفع إلى 3628 عدد العسكريين أو العاملين في الجيش الأميركي الذين قتلوا منذ اجتياح العراق في مارس/آذار 2003، وفقا لإحصاء وكالة الأنباء الفرنسية استند إلى أرقام وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

قتلى بريطانيون
وجاء مقتل الجندي الأميركي بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع البريطانية مصرع ثلاثة من جنودها في البصرة جنوب العراق في اليوم نفسه.

وأوضح بيان لتلك الوزارة أن الجنود من سريتين تابعتين للقوات الجوية، وقتلوا خلال "هجوم غير مباشر بالنيران" على قاعدة للعمليات في البصرة.

ورفضت الوزارة الكشف عن مزيد من ملابسات الهجوم لدواع أمنية، وبذلك يصل إلى 162 عدد العسكريين البريطانيين الذين قتلوا في العراق منذ مارس/ آذار 2003.

وتنشر بريطانيا 5500 جندي في العراق يتمركز معظمهم في البصرة. ومن المقرر أن يتم خفض عددهم بنحو 500 جندي قبل نهاية العام الحالي.

وفي تطور آخر أعلنت وزارة الدفاع الدنمركية الجمعة أنها أجلت سرا نحو مئتي عراقي عملوا مع قواتها في العراق إلى الدنمرك حيث في إمكانهم طلب اللجوء السياسي.

ويتصل الأمر بمترجمين وسائقين وموظفين إداريين حاليين وسابقين مع عائلاتهم،  يخشون على حياتهم في العراق بعد أن تنسحب القوات الدنمركية في أغسطس/ آب.

وبدأت عملية الإجلاء تكتمت عليها الوزارة "لدواع أمنية" يوم الثلاثء وحطت الطائرة التي تقل آخر مجموعة من العراقيين صباح اليوم في مطار كوبنهاغن.

كمين للشرطة

عناصر الشرطة السبعة تعرضوا لكمين قرب الإسكندرية جنوبي بغداد (الفرنسية -أرشيف)
ومن جهة أخرى أعلنت الشرطة العراقية والجيش الأميركي أن متمردين خطفوا وقتلوا سبعة من عناصر الشرطة العراقية قرب الإسكندرية جنوبي العاصمة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الضابط بالشرطة سعد التميمي قوله إن وحدة من عناصر الشرطة يقودها المقدم سلمان منشد وقعت في كمين مساء الأربعاء في قرية المويلحة.

وأكد التميمي أن القوات الأميركية والعراقية عثرت الخميس على جثث الضحايا في محافظة بابل بعد عملية بحث نفذتها في المنطقة.

وفي تطورات أمنية أخرى قالت الشرطة إنها عثرت على 17 جثة ملقاة في أماكن متفرقة من بغداد يوم أمس، بينما ذكر الجيش الأميركي أن قواته احتجزت رجلا تعتقد أن له صلات بإيران خلال غارة في اليوم نفسه قرب بعقوبة شمالي العاصمة.

وأضاف الجيش أنه يشتبه في أن الشخص الموقوف يساعد في تهريب قنابل تزرع في الطرق من إيران للعراق.

تمديد مهمة المارينز
وفي موضوع ذي صلة، قرر البنتاغون تمديد خدمة 2200 من جنود مشاة البحرية (المارينز) في العراق شهرا بهدف مواصلة العمليات في محافظة الأنبار غربي العراق.

وستستمر هذه القوات في الأنبار إلى نهاية سبتمبر/أيلول المقبل على أقل تقدير، وهو الموعد المنتظر ليقدم البنتاغون تقريرا عن مدى التقدم الذي حققته خطة الرئيس جورج بوش لأمن العراق التي أعلنها مطلع العام الجاري.

المصدر : وكالات