حملة للشرطة المغربية في نقطة تفتيش بالدار البيضاء (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت السلطات المغربية ضابطا في الجيش وحققت مع آخرين على خلفية نشر صحيفة محلية وثيقة وصفت بالسرية قالت إنها وراء إعلان المملكة مؤخرا رفع درجات التأهب الأمني.

وقالت وكالة المغرب العربي الرسمية للأنباء إنه ألقي القبض على ضابط في القوات المسلحة الملكية -لم يذكر اسمه أو رتبته- في إطار التحقيق بشأن الملف الذي نشرته أسبوعية الوطن والمتعلق بسر من أسرار الدفاع، كما تم التحقيق مع أشخاص آخرين وحجز وثائق مهمة.

وكانت صحيفة "الوطن الآن" المغربية المستقلة نشرت في عددها الأخير ملفا تضمن مستندات ووثائق موجهة إلى الحاميات العسكرية اعتبرتها الحكومة سرية للغاية.

وقد اعتقلت السلطات صحفيين يعملان بالصحيفة بعد نشرهما تقريرا تحت عنوان "التقارير السرية حركت حالة الاستنفار بالمغرب" اعتبر أنه يمس بالدفاع الوطني.

اعتصام صحفيين 
ونفذ الصحفيون العاملون في الصحيفة اعتصاما الخميس أمام مقر الجريدة في الدار البيضاء احتجاجا على استمرار اعتقال الصحفيين في الأسبوعية وهما عبد الرحيم أريري ومصطفى حرمة الله.

ورفع المغرب في مطلع الشهر الحالي مستوى التأهب الأمني إلى الحد الأقصى تحسبا لهجوم وشيك وفقا لتقارير استخباراتية.

وتشهد منطقة المغرب العربي حالة تأهب منذ أن هدد تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي المتمركز بالجزائر بتصعيد الحرب ضد ما وصفها بالحكومات الفاسدة في المنطقة وحلفائها الغربيين.

المصدر : وكالات