مدينة الديوانية تشهد حالة توتر أمني منذ أشهر بعد مواجهات خلفت مائة قتيل (رويترز-أرشيف)

قتل 13 شخصا على الأقل في اشتباكات اندلعت في مدينة الديوانية (180 كيلومترا جنوب بغداد) بين مسلحين وقوات يقودها الجيش الأميركي الذي أعلن مقتل خمسة من جنوده في مناطق أخرى من العراق.

وقالت مصادر عدة إن الاشتباكات اندلعت بعد أن تعرضت قاعدة للجيش الأميركي في الديوانية في الساعات الأولى من فجر اليوم لقصف كثيف بقذائف الهاون. وقال مصدر طبي إن قسم الطوارئ في المستشفى العام في المدينة تسلم جثث 13 شخصا و30 جريحا بينهم عدد كبير من النساء والأطفال.

وتسود الديوانية كبرى مدن محافظة القادسية حالة توتر أمني حيث تنتشر قوات الأمن العراقية بكثافة بعد أن حاول عدد كبير من المسلحين الهجوم على مبنى المحافظة فردت عليهم عناصر الأمن بإطلاق النار.

وكانت قوة عراقية أميركية مشتركة قوامها نحو 3300 جندي بدأت عملية "النسر الأسود" مطلع أبريل/نيسان الماضي في الديوانية تخللتها مواجهات مع عناصر من جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتى الصدر أسفرت عن اعتقال نحو مائة شخص ومقتل العشرات.



الجيش الأميركي يتكبد مقتل خمسة من جنوده في يوم واحد (الفرنسية-أرشيف)
مقتل أميركيين
من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي مقتل خمسة من عناصره في مناطق متفرقة من العراق. وأوضح الجيش الأميركي أن جنديين وأحد مشاة البحرية (المارينز) قتلوا أمس في محافظة الأنبار غربي بغداد.

وأضاف الجيش الأميركي أن جنديا آخر قتل بنيران أسلحة صغيرة في جنوب بغداد، فيما لقي آخر مصرعه جراء إطلاق نار أعقب هجوما بقنبلة مزروعة على الطريق تعرضت له دوريته في غرب بغداد. وقد أصيب شرطيان عراقيان أيضا في ذلك الهجوم.

وشهد شهر يونيو/حزيران الماضي مقتل 101 من الجنود والمارينز، مما جعل الفترة الممتدة بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران السابق أدمى فترة للأميركيين منذ غزو العراق في مارس/آذار 2003.

المصدر : وكالات