الجبهة علقت مشاركتها بعد إعطاء البرلمان رئيسه المشهداني إجازة مفتوحة (الفرنسية-أرشيف)

قالت جبهة التوافق العراقية إنها قررت إنهاء تعليقها المشاركة في جلسات مجلس النواب استجابة لمناشدة الكتل البرلمانية ورئيس الجمهورية جلال الطالباني.

وكانت الجبهة قد علقت مشاركتها في البرلمان العراقي احتجاجا على إعطاء البرلمان العراقي إجازة إجبارية لرئيسه محمود المشهداني- أحد أعضائها البارزين- بهدف تنحيته من منصبه.

وجاء في بيان أصدره مكتب نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي العضو البارز في جبهة التوافق أنه أعيد تعيين المشهداني رئيسا للبرلمان.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الجبهة ستنهي أيضا مقاطعتها لجلسات مجلس الوزراء.

وصرح مسؤول في البرلمان بأن أعضاء الجبهة عقدوا اجتماعا اليوم الخميس مع القائم بأعمال رئيس البرلمان.

خسائر القوات الأميركية
من جهة أخرى قال الجيش الأميركي إن أربعة من جنوده ومترجمهم العراقي قتلوا في انفجار قنبلة شرق بغداد أمس.

وكان الجيش قد أعلن أمس عن مصرع ثلاثة جنود أميركيين وإصابة أربعة آخرين في هجومين منفصلين بعبوات ناسفة شرقي العاصمة العراقية وغربها، حسب ما أفاد بيان صادر عن القوات الأميركية.

وفي منحى آخر قال الجيش الأميركي إنه اعتقل قياديا في تنظيم القاعدة يعمل حلقة وصل بين زعيمها في هذا البلد أبو أيوب المصري وقائد التنظيم أسامة بن لادن والرجل الثاني أيمن الظواهري.

وذكر العقيد كيفن بيرغنر في مؤتمر صحفي أن القوات الأميركية اعتقلت من أسمته العضو البارز في القاعدة خالد المشهداني في مدينة الموصل يوم 4 يوليو/ تموز الجاري.

كيفن بيرغنر أعلن عن اعتقال ما وصفه بالقيادي البارز بالقاعدة خالد المشهداني (الفرنسية)
وكشف بيرغنر أن المشهداني قال أثناء استجوابه إن قائد تنظيم القاعدة المفترض في العراق أبو عمر البغدادي هو شخصية وهمية وغطاء لزعيم الجماعة أبو أيوب المصري.

وأوضح للصحفيين أن الصوت الذي كان يمثل الشخصية الرئيسية في التنظيم أبو عمر البغدادي في التسجيلات الدعائية كان لأحد الممثلين، وأن المصري هو الزعيم الحقيقي لتنظيم القاعدة في العراق.

وأضاف بيرغنر أن البغدادي الذي لم يشاهده أحد هو ممثل لكي يظهر أن المصري (الشخصية القيادية الحقيقية) يقسم له بالولاء.

وينظر إلى ما أعلنه بيرغنر على أنه محاولة من القادة العسكريين الأميركيين لتعزيز فكرة أن قادة القاعدة في العراق هم ليسوا عراقيين، بينما يتعرض مسلحو القاعدة في هذا البلد لضغوط من حلفاء سابقين لهم بقيادة زعماء العشائر.

في السياق أعلن الجيش الأميركي أمس أن قوات مشتركة عراقية أميركية وسعت هجومها في بعقوبة (شمال شرق بغداد) ضمن خطة "السهم الخارق" التي تنفذها ضد معاقل تنظيم القاعدة في الجزء الشرقي من المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات