جنود أميركيون يفتشون منزلا خلال دورية في بغداد أمس (رويترز)

قال الجيش الأميركي اليوم الخميس إن أربعة من جنوده ومترجمهم العراقي قتلوا في انفجار قنبلة شرق بغداد أمس.

وكان قد أعلن أمس عن مصرع ثلاثة جنود أميركيين وإصابة أربعة آخرين في هجومين منفصلين بعبوات ناسفة شرقي العاصمة العراقية وغربها، حسب ما أفاد بيان صادر عن القوات الأميركية.

وشهد العراق أمس سلسلة من أعمال العنف سقط خلالها العشرات ما بين قتيل وجريح، أشدها انفجاران متزامنان شرقي بغداد أوديا بحياة سبعة أشخاص وتسببا في إصابة سبعة آخرين. كما لقي أربعة مدنيين مصرعهم وأصيب سبعة آخرون في انفجار عبوة في حي الضباط.

اعتقال قيادي بالقاعدة
من جهة آخرى قال الجيش الأميركي إنه اعتقل قياديا في تنظيم القاعدة يعمل حلقة وصل بين زعيمها في هذا البلد أبو أيوب المصري وقائد التنظيم أسامة بن لادن والرجل الثاني أيمن الظواهري.

وذكر العقيد كيفن بيرغنر في مؤتمر صحفي أن القوات الأميركية اعتقلت من أسمته العضو البارز في القاعدة خالد المشهداني في مدينة الموصل يوم 4 يوليو/ تموز الجاري.

وكشف بيرغنر أن المشهداني قال أثناء استجوابه إن قائد تنظيم القاعدة المفترض في العراق أبو عمر البغدادي هو شخصية وهمية وغطاء لزعيم الجماعة أبو أيوب المصري.

الجيش الأميركي وصف المشهداني بأنه حلقة وصل بين قاعدة العراق وقيادة التنظيم (الفرنسية)
وأوضح للصحفيين أن الصوت الذي كان يمثل الشخصية الرئيسية في التنظيم أبو عمر البغدادي في التسجيلات الدعائية كان لأحد الممثلين، وأن المصري هو الزعيم الحقيقي لتنظيم القاعدة في العراق.

وأضاف بيرغنر أن البغدادي الذي لم يشاهده أحد هو ممثل لكي يظهر أن المصري (الشخصية القيادية الحقيقية) يقسم له بالولاء.

وينظر إلى ما أعلنه بيرغنر على أنه محاولة من القادة العسكريين الأميركيين لتعزيز فكرة أن قادة القاعدة في العراق هم ليسوا عراقيين، في وقت يتعرض مسلحو القاعدة في هذا البلد إلى ضغوط من حلفاء سابقين لهم بقيادة زعماء العشائر.

هجمات ببعقوبة 
في السياق أعلن الجيش الأميركي أن قوات مشتركة عراقية أميركية وسعت هجومها في بعقوبة (شمال شرق بغداد) ضمن خطة "السهم الخارق" التي تنفذها ضد معاقل تنظيم القاعدة في الجزء الشرقي من المدينة.

وقال بيان الجيش إن قوات عراقية وأميركية "كثفت جهودها لتأمين بعقوبة عبر إحاطة جزئها الشرقي، والبدء بعمليات تفتيش المنازل بحثا عن عناصر القاعدة".

ويأتي هذا الهجوم في إطار عملية "السهم الخارق" التي انطلقت يوم 19 يونيو/ حزيران الماضي بقوات برية وجوية ضد تنظيم القاعدة في محافظة ديالى (كبرى مدنها بعقوبة) التي تعد ثاني أخطر منطقة في البلاد بعد بغداد.

المصدر : الجزيرة + وكالات