بان كي مون اعتبر أن الوضع بالعراق
بات مشكلة العالم كله (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت منظمة الأمم المتحدة أن الحكومة العراقية تستعد لتقديم تقرير للمنظمة الدولية عن التقدم الذي أحرزته في مجال الإصلاحات السياسية والاقتصادية مقابل المساعدات الخارجية الممنوحة لها وإعفائها من الديون.

وقالت ماري أوكابي نائبة المتحدثة باسم الأمم المتحدة إن مسؤولين عراقيين سيلتقون مسؤولين بالمنظمة الدولية يوم الجمعة القادم لإطلاعهم على التقدم المحرز بمقتضى وثيقة العهد الدولي، وهي خطة طموحة تهدف إلى تحقيق "عراق مستقر وموحد وديمقراطي بحلول عام 2012".

وتحدد هذه الوثيقة التي أطلقت في المؤتمر الذي انعقد في منتجع شرم الشيخ المصري في مايو/ أيار الماضي أطر المساعدات الدولية للعراق وتخفيف الديون عنه مقابل التزامات من جانب حكومة بغداد بتحقيق إصلاحات من أهمها منح العرب السنة دورا أكبر في العملية السياسية.

يأتي ذلك في وقت يواصل فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تحركاته لإقناع القوى الكبرى بتقديم مساعدات مالية للعراق.

والتقى بان أمس مع الرئيس الأميركي جورج بوش في واشنطن، وقال للصحفيين بعد اللقاء إن الأزمة في العراق أصبحت مشكلة العالم كله، متعهدا بأن تقدم الأمم المتحدة العون في إعادة بناء العراق سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

كما قدم بان دعمه لبوش الذي يواجه سخطا شعبيا متناميا في الولايات المتحدة من الحرب في العراق، وتصاعد الضغط عليه حتى من زملائه في الحزب الجمهوري من أجل سحب القوات الأميركية من هذا البلد.

المصدر : أسوشيتد برس