عراقي في معسكر نازحين في بغداد (الفرنسية-أرشيف)

قالت المنظمة الدولية للهجرة إن ألفي عراقي يهجرون من بيوتهم يوميا بسبب العنف الطائفي والعمليات العسكرية وغياب القانون.
 
وقالت جيميني بانديا الناطقة باسم المنظمة التي تضم 120 بلدا والكائن مقرها في جنيف إن 2.2 مليون عراقي يعيشون نازحين داخل العراق, نحو نصفهم هُجّروا منذ تفجيري سامراء في فبراير/شباط 2006، يكافحون من أجل الحصول على الغذاء والملجأ الملائم والعلاج.
 
وأضافت بانديا أنها لا ترى نورا في آخر النفق, في بلد بات من الصعب فيه ضمان تقديم المساعدة للمحتاجين, خاصة بسبب اللاأمن وقلة موارد منظمات الإغاثة.
 
وقالت بانديا إن كثيرا ممن كانوا يعولون على نظام توزيع المؤن الحكومي لا يستطيعون الآن الحصول على الغذاء "لأن السلطات لا تعرف بالضرورة أين هم أو لأنهم ليسوا مسجلين للحصول على الطعام".

المصدر : أسوشيتد برس