جنود أميركيون أثناء دورية وسط العاصمة بغداد (الفرنسية) 

تعرض مقرا السفارتين البريطانية والأميركية في البصرة جنوب العراق لقصف بقذائف الهاون، دون أن ترد بعد أنباء عن وقوع إصابات.

وقال متحدث باسم الجيش البريطاني إن حريقا نشب في جزء من مبنى القنصلية البريطانية من جراء القصف، مشيرا إلى أن القوة المتعددة الجنسيات ردت على المهاجمين وقتلت واحدا منهم.

كما تعرضت المنطقة الخضراء التي تضم السفارتين الأميركية والبريطانية ومقر الحكومة العراقية وسط بغداد لقصف بالهاون، مما أسفر عن مقتل جنديين عراقيين.

وفي تطور آخر قال الجيش الأميركي إن جنوده قتلوا ستة من رجال الشرطة العراقية على الأقل وسبعة ممن يشتبه في أنهم مسلحون خلال غارة فجرا شرقي العاصمة بغداد لاعتقال ضابط بالشرطة العراقية برتبة ملازم اتهم بصلته بالمسلحين.

يأتي ذلك بعد يوم من مقتل سبعة مسلحين واعتقال 13 آخرين خلال مواجهات في حي الأمين شرقي بغداد بين قوة عراقية أميركية مشتركة وجيش المهدي.

وقالت الشرطة ومصادر طبية إن عدد قتلى هذه المواجهات ارتفع إلى 19 من بينهم مصور فوتوغرافي وسائق عراقيان يعملان لدى وكالة رويترز للأنباء وعدد آخر من المدنيين.

وقال شهود إن القتلى سقطوا في قصف جوي أميركي، لكن الجيش الأميركي قال إنها كانت معركة مع مسلحين.

من جهتها قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن مراسلا عراقيا يعمل لحسابها يدعى خالد حسن قتل بنيران مسلحين اليوم الجمعة في حي السيدية جنوبي بغداد بينما كان في طريقه إلى مقر عمله في العاصمة بغداد.

هجمات متفرقة

العراقيون واصلوا تشييع ضحايا العنف اليومي (رويترز)
وبموازاة ذلك تجددت الهجمات والتفجيرات في أنحاء متفرقة في العراق وتركز معظمها على دوريات تابعة لقوى الأمن العراقية، في وقت تواصل فيه مسلسل العثور على الجثث المجهولة الهوية.

ففي مدينة تكريت شمال بغداد قالت الشرطة إن أربعة من أفرادها وجنديين قتلوا حين هاجم مسلحون نقطة التفتيش التي يعملون بها في بلدة الدور. كما لقي شرطي آخر حتفه وجرح ثمانية آخرون ومدني لدى انفجار قنبلة في مدينة الموصل الشمالية.

وفي بغداد قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا خمسة حراس قرب بوابة تؤدي إلى مجمع وزارة الداخلية، كما قتل جندي عراقي وجرح اثنان آخران في انفجار قنبلة مزروعة في الطريق أثناء مرور دوريتهم بحي الدورة غربي المدينة.

ولقي جندي آخر حتفه في حادث إطلاق نار من سيارة مسرعة وسط بلدة الصويرة جنوبي العاصمة.

وفي السماوة قالت الشرطة إن طفلين قتلا وأصيب ستة عندما انفجرت قنبلة على جانب الطريق قرب محطة للحافلات في هذه المدينة الواقعة بجنوب العراق.

من جهتها أعلنت الشرطة العراقية العثور على 31 جثة في مناطق متفرقة من بغداد أمس، وانتشلت ثلاث جثث أخرى قرب الصويرة.

تخفيض قوات
في هذه الأثناء أعلن مسؤول عسكري أميركي إن إستراتيجية تعزيز القوات في العراق أتاحت تحقيق ما وصفه بتقدم دائم في منطقة تشهد أعمال عنف كثيرة، وهو ما يمكن أن يسمح بخفض القوات المقاتلة الأميركية.

"
الجنرال بنجامين ميكسون تحدث عن إمكانية خفض نصف القوات الأميركية في محافظة ديالى شمال شرق بغداد في غضون 12 إلى 18 شهرا
"
وأوضح الجنرال بنجامين ميكسون أحد قادة الجيش الأميركي في العراق في اجتماع عبر الفيديو أنه يمكن خفض نصف القوات الأميركية في محافظة ديالى شمال شرق بغداد التي يتمركز فيها نحو ستة ألوية قتالية في غضون 12 إلى 18 شهرا اعتبارا من مطلع العام القادم.

من جهتها أشادت الحكومة العراقية بما سمته التوجه الإيجابي للتقرير المرحلي حول تقييم الأوضاع في العراق منذ إعلان الإستراتيجية الجديدة مطلع العام الجاري رغم قول الرئيس الأميركي جورح بوش إنه "غير مرضٍ".

وأشار التقرير إلى أن الحكومة العراقية حققت نتائج "مرضية" بالنسبة إلى ثمانية فقط من الأهداف الـ18 المحددة فيما تحققت نتائج متفاوتة بالنسبة لهدفين آخرين.

المصدر : وكالات