مساعدات أممية لضحايا فيضانات السودان
آخر تحديث: 2007/7/12 الساعة 21:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/12 الساعة 21:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/27 هـ

مساعدات أممية لضحايا فيضانات السودان

خيام لنازحين دمرت السيول بيوتهم شرقي الخرطوم (الفرنسية)

قال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إنه بدأ جهودا لنقل المعونات لآلاف الأشخاص في السودان، بعد موجة السيول والفيضايات الأخيرة التي أسفرت عن مقتل 30 شخصا فضلا عن تدمير المئات من المنازل.

وأوضح ممثل البرنامج في السودان كينرو أوشيداري في بيان أن برنامج الغذاء العالمي ضم جهوده مع منظمات الأمم المتحدة الأخرى والحكومة السودانية لنقل إمدادات الطوارئ بسرعة إلى ضحايا السيول.

وأضاف البيان أن البرنامج يعتزم كخطوة أولى عاجلة توزيع الطعام على 20 ألف شخص المتأثرين بفيضان نهر القاش شرقي البلاد في خمسة مواقع قرب مدينة كسلا الملاصقة للحدود مع إريتريا.

وكانت سلطات الدفاع المدني في السودان قالت إن الامطار الغزيرة والسيول التي اجتاحت وسط وشرق وجنوب شرق السودان في الأيام الماضية دمرت 15 ألف منزل، ما أسفر عن مقتل 30 شخصا حسب الداخلية السودانية.

ومن بين الولايات التي تضررت أكثر من غيرها بالسيول شمال كردفان والنيل الأبيض وسط السودان وكسلا في الشرق وسنار في الجنوب الشرقي والمناطق شرقي العاصمة الخرطوم.

وأعلنت الحكومة حالة تأهب في المناطق المتضررة وبدأت سلطات الدفاع المدني والهلال الأحمر السوداني والمنظمات المحلية غير الحكومية أيضا حشد المساعدات.

وأقام بعض الأشخاص في خيام على جوانب الطرق المرصوفة في الأراضي المرتفعة التي أصبحت ملجأ لهم مما أسمته الصحافة السودانية جنون السيول.

وفي عدد من المناطق غمرت مياه السيول القرى ومحت الطرق المرصوفة وهدمت الجسور وجعلت من الصعب وصول المساعدات إلى الأشخاص المعزولين.

وقدمت بعثة الأمم المتحدة في السودان طائرات هليكوبتر للوصول إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها بالطرق البرية أو غيرها.

وفي العام الماضي وصل ارتفاع نهر النيل في الخرطوم إلى مناسيب أعلى مما كان في العامين 1946 و1988 في أسوأ فيضانات تضرب البلاد في القرن الماضي.

وقالت مصادر حكومية إن 27 شخصا على الأقل قتلوا في العام 2006 ودمر حوالي 10 آلاف منزل تماما أو جزئيا، وتتنبأ السلطات بموسم مطير أكثر شدة في العام الحالي.

المصدر :