الجيش يقصف بعنف نهر البارد ويخسر أربعة من عناصره
آخر تحديث: 2007/7/13 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/13 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/28 هـ

الجيش يقصف بعنف نهر البارد ويخسر أربعة من عناصره

الجيش اللبناني قال إنه يضيق الخناق على مسلحي فتح الإسلام (الفرنسية)

ارتفع إلى أربعة عدد جنود الجيش اللبناني الذين لقوا مصرعهم, فيما جرح تسعة آخرون بالاشتباكات العنيفة التي بدأت في وقت مبكر اليوم مع مسلحي فتح الإسلام في مخيم نهر البارد شمالي البلاد.

وقال ناطق باسم الجيش إن "حصيلة الخسائر ارتفعت إلى أربعة شهداء بينهم ضابط قتلوا في حوادث مختلفة". كما أفادت مصادر طبية أن الضابط قتل برصاص أحد القناصة المسلحين من الجزء الجنوبي للمخيم.
 
وبذلك يرتفع عدد خسائر الجيش منذ اندلاع الأزمة إلى 90 قتيلا, فيما قتل 68 مسلحا وفق إحصاءات غير دقيقة لعددهم، إذ لا تزال جثث العديد منهم داخل المخيم، في حين لقي ما لا يقل عن 20 مدنيا مصرعهم منذ بدء المواجهات.
 
تضييق الخناق
وفي حين قال ضابط بالجيش إن قصف اليوم هو "خطوة أولى في المعركة النهائية ضد المجموعات الإرهابية التي يرفض عناصرها الاستسلام للجيش منذ 20 مايو/ أيار الماضي", نفى الجيش في بيان له أن يكون القتال هو الهجوم النهائي.

مئات اللاجئين أجلوا من المخيم فيما لا يزال عدد المتبقين داخله غامضا (الفرنسية-أرشيف)
وأضاف البيان أن العمليات العسكرية الحالية لا تزال في إطار ما وصفها بتضييق الخناق على المسلحين لإجبارهم على الاستسلام والمثول للعدالة.

من جانبهم قال شهود عيان إن الجيش يقصف المخيم بمعدل يتراوح بين سبع قذائف وعشر مدفعية بالدقيقة, كما تصاعدت أعمدة الدخان الأسود من داخل المخيم.

كما قطع الجيش منذ الصباح الطرق الرئيسية التي تربط طرابلس بعكار القريبة من الحدود مع سوريا.

وجاءت تلك التطورات الميدانية بعد إجلاء نحو 160 بينهم 20 امرأة من عناصر الفصائل الفلسطينية من المخيم. ولا يعرف عدد المدنيين المتبقين بالداخل الذي كان يقدر ببضع مئات بينهم نحو 80 مسلحا وعائلاتهم.
المصدر : وكالات