وزير خارجية البحرين (يسار) ينتظر ردا حول ادعاءات إيرانية بشأن بلاده (الفرنسية-أرشيف)

احتجت المنامة رسميا على مقال ورد بصحيفة كيهان الإيرانية الرسمية مفاده أن البحرين جزء من الأراضي الإيرانية، وأثار ذلك ردودا غاضبة في الأوساط الإعلامية البحرينية وعلى المستوى الإقليمي.

وقد استدعت وزارة الخارجية البحرينية القائم بالأعمال الإيراني في المنامة وسلمته مذكرة احتجاج رسمية على ما ذكرته الصحيفة التي قالت إن البحرين انفصلت عن إيران إثر تسوية غير قانونية بين شاه إيران السابق وحكومتي بريطانيا وأميركا.

وقال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد محمد آل خليفة إن بلاده تنتظر توضيحا رسميا من إيران حول ملابسات هذه التصريحات التي جاءت في مقال موقع من المدير العام لصحيفة كيهان حسين شريعتمداري الذي يعينه مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي.

وأضاف صاحب المقال أن "المطلب الأساسي للشعب البحريني حاليا هو إعادة هذه المحافظة التي تم فصلها عن إيران إلى الوطن الأم والأصلي أي إيران الإسلامية".

وقد نددت عدة صحف بحرينية بشدة بما أوردته صخيفة كيهان، معتبرة أن هذه الادعاءات مجرد "مهاترات وتفاهات"، ومؤكدة أن "استقلال البحرين وسيادتها وعروبتها حقائق ثابتة لا مراء فيها منذ فجر التاريخ".

وقد اتخذت القضية بعدا إقليميا إذ نقل عن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن بن حمد العطية قوله إن "هذه الادعاءات تستهدف النيل والمساس من دول مجلس التعاون وسيادتها".

ونقلت وكالة أنباء البحرين الرسمية عن العطية قوله إن "هذه المقولات المزعومة والدعاوى المغرضة التي لا أساس لها من الصحة هدفها الإثارة وإذكاء روح الفتنة".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية