الفيضانات قتلت 15 سودانيا ودمرت آلاف المنازل (الجزيرة)

لقي خمسة عشر سودانيا مصرعهم جراء السيول والفيضانات التي اجتاحت مساحات واسعة من السودان، وشردت الآلاف ودمرت أكثر من خمسة آلاف منزل، حسب ما أكده وزير الداخلية السوداني الزبير طه.

ومن بين القتلى ستة أطفال لقوا مصرعهم بفعل فيضان مياه نهر النيل، فيما تتوقع السلطات مزيدا من الخسائر والأضرار المادية.

وقال طه إن معدلات الأمطار لهذا الموسم كبيرة جدا، وتجاوزت المعدلات في الأعوام السابقة، وتوقع أن تشهد الأسابيع القادمة تساقط المزيد من الأمطار.

وسببت مياه الأمطار وجود برك من المياه الراكدة في الأحياء السكنية، الأمر الذي يشكل بيئة خصبة لانتشار الأمراض والأوبئة مثل الملاريا.

ووجه الكثير من الانتقادات للحكومة المركزية في الخرطوم، والحكومات في الولايات السودانية، التي اتهمت بالتقصير في الاستعداد لمواجهة هذا الظرف البيئي، وأشار العديد من الناس إلى أن الأمطار تهطل بهذه المعدلات في كل عام، وأنه كان على السلطات الحكومية أن تستعد لها.

المصدر : الجزيرة + وكالات