محكمة مصرية تقر حق المنقبات بدخول الجامعة الأميركية
آخر تحديث: 2007/6/9 الساعة 22:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/9 الساعة 22:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/24 هـ

محكمة مصرية تقر حق المنقبات بدخول الجامعة الأميركية

الطالبات المنقبات أعربن عن سعادتهن بحكم القضاء المصري (الأوروبية-أرشيف)

أنهت المحكمة العليا المصرية معركة قانونية مستمرة منذ خمس سنوات بتأييدها اليوم حكما بإلغاء قرار الجامعة الأميركية في القاهرة منع باحثة منقبة من دخول الحرم الجامعي.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها الذي صدر اليوم إن ارتداء النقاب يدخل في دائرة المباح شرعا ولا يجوز الحظر المطلق على ارتدائه، مضيفة أنه يجوز إلزام المرأة المنقبة الكشف عن وجهها متى اقتضت الضرورة ذلك.

وقالت المحكمة إن كشف المنقبة وجهها يكون أمام إحدى بنات جنسها أو لمختص تعينه الجامعة من الرجال.

ورحب نزار غراب محامي المساعدة المنقبة بجامعة الأزهر إيمان طه الزيني بالحكم، ووصفه بأنه انتصار لجميع الطالبات. كما أعربت طالبات منقبات عن سعادتهن بصدور هذا الحكم.

ولم يصدر بعد أي تعليق من مسؤولي الجامعة الأميركية على هذا الحكم، كما لم يعرف بعد ما إذا كانوا سينفذونه -وهو واجب النفاذ- أم لا.

وكانت محكمة القضاء الإداري قضت عام 2001 بإلغاء قرار الجامعة الأميركية منع إيمان الزيني، التي كانت تعد رسالة دكتوراه، من دخول مكتبة الجامعة الأميركية بوسط القاهرة.

ولم تتمكن الزيني وهي مدرسة للغة الإنجليزية بقسم اللغات والترجمة بجامعة الأزهر من دخول مكتبة الجامعة الأميركية بعد صدور الحكم الأول، وهو واجب النفاذ أيضا.

وأقام محاميها دعوى أمام محكمة القضاء الإداري بطلب مليون دولار تعويضا عما قال إنه منع موكلته من الدخول بأعذار واهية من مثل أن المقاعد مشغولة بالكامل في المكتبة أو أنها حصلت على رسالة الدكتوراه ولم تعد في حاجة لاستخدام مكتبتها.

المصدر : وكالات