زيناوي يطلب مساعدة دولية لسحب قواته من الصومال
آخر تحديث: 2007/6/10 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/10 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/24 هـ

زيناوي يطلب مساعدة دولية لسحب قواته من الصومال

زيناوي طلب دعم القوات الأفريقية لمساعدة بلاده على سحب قواتها من الصومال (رويترز)
طالب رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي مجلس الأمن الدولي بتمويل نشر قوات الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في الصومال، وذلك من أجل مساعدة بلاده على سحب قواتها من ذلك البلد.

وقال زيناوي في مؤتمر صحفي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا "آمل أن يدعم مجلس الأمن الدولي الاتحاد الأفريقي مالياً لمساعدته على نشر المزيد من قوات حفظ السلام في الصومال. كما نأمل ونتوقع أن يتفهم مجلس الأمن الأعباء المالية التي تتكبدها إثيوبيا ومساعدتها على تحمل هذا العبء".

تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي جاءت قبل يومين من المناقشات التي سيجريها ممثلون عن مجلس الأمن الدولي مع نظرائهم في الاتحاد الأفريقي حول أزمتي الصومال ودارفور وذلك في اجتماع سيعقد في مقر الاتحاد بالعاصمة الإثيوبية.

وقد دأب زيناوي في الآونة الأخيرة على الإعلان عن عزمه سحب قواته من الصومال بسبب النفقات التي تتكبدها إثيوبيا جراء إرسال وحدات قتالية إلى هذا البلد ومساعدتها للحكومة الانتقالية هناك في هزيمة المحاكم الإسلامية لاسترداد السلطة أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ومنذ ذلك الحين تواجه القوات الإثيوبية ومعها قوات الحكومة الصومالية مجموعات مسلحة تتبع أسلوبا قتاليا شاع استخدامه بين الجماعات المسلحة في العراق بما في ذلك السيارات المفخخة والعمليات الانتحارية.

كما تسبب الوجود العسكري الإثيوبي في الصومال في زيادة حالة الاحتقان السياسي في البلاد وصعب من محاولات المصالحة الوطنية بين التيارات السياسية.

لذلك أعلن العديد من تلك التيارات لاسيما مؤيدو التيار الإسلامي وأنصار التيار القومي الصومالي، أن أي حل حقيقي للأزمة يبدأ بانسحاب القوات الإثيوبية.

وكانت الحكومة الانتقالية دعت إلى عقد مؤتمر للمصالحة الوطنية يوم الخميس المقبل بالعاصمة مقديشو، بيد أن القليل من المعنيين يتوقع انطلاق المؤتمر في موعده المحدد بسبب الوضع الأمني المهتز.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: