الإعصار اقتلع الأشجار في بندر عباس وفي مناطق أخرى جنوب إيران (الفرنسية)
 
رغم أن إعصار غونو فقد الكثير من قوته فقد تسبب بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 50 آخرين في جنوب إيران، ليرتفع عدد ضحايا الإعصار إلى 28 شخصا 25 منهم قضوا في سلطنة عمان، واعتبر 26 في عداد المفقودين.
 
وذكر تقرير لفضائية "إريب الإيرانية" أن شخصين من عمال الإغاثة قتلا إثر سقوط شاحنتهما بميناء جاسك على بعد 300 كلم من بندر عباس مركز محافظة هرمزجان، وقتل ثالث في مدينة بندر عباس بنفس المحافظة.
 
وأكد رئيس وحدة الطوارئ في إقليم هرمزجان أن 50 شخصا آخرين نقلوا إلى مستشفيات قريبة إثر إصابتهم.

وخلف الإعصار أضرارا مادية كبيرة في العديد من مناطق السواحل الجنوبية الإيرانية. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (أرنا) عن رئيس دائرة النقل في مدينة جاسك أن المياه اجتاحت المدينة بسبب ارتفاع منسوب المياه في نهر تبركن.
 
وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن الطرق والمنازل في محافظة سيستان بلوشستان تضررت وإن كثيرا من المناطق الساحلية صارت معزولة بسبب ارتفاع منسوب المياه.
 
من جهة أخرى قال المدير العام للجنة الحوادث الطارئة بمحافظه هرمزغان (جنوب) ياسر حزباوي إن الموجة الثانية لإعصار غونو ستستمر حتى  الأحد المقبل.
 
وأشار إلى أن الموجة الأولى ألحقت أضرارا بالمرافق المدنية وستكون الموجه الثانية أكبر قوة منها.
 
بدوره أعلن محافظ سيستان وبلوشستان حبيب الله دهمرده إنه تم إجلاء 35 ألفا من أهالي الشريط الساحلي إلى المناطق الآمنة والمرتفعة.
 
عدد غير محدد من الشوارع والمباني تهدمت في عمان (رويترز)
خسائر في عمان
الإعصار غونو ضرب بقوة سلطنة عمان وخلف فيها 25 قتيلا ولا يزال 26 في عداد المفقودين وفق أحدث إحصائية رسمية وتسبب في تعطيل صادرات النفط والغاز في السلطنة لليوم الثالث على التوالي.
 
وتسبب بهطول أمطار غزيرة فوق العاصمة مسقط، كما تسبب في اقتلاع العديد من الأشجار وتدمير عدد من الطرق وألحق أضرارا بأعداد من المباني والمنازل.
 
وحول الإعصار شوارع مسقط إلى أنهار وأطاح بالسيارات وتسبب في اقتلاع الأشجار وقطع الكهرباء وخطوط الهاتف. 
 
وأكد رئيس هيئة الأرصاد الجوية العمانية أحمد الحارثي أنه فيما يتعلق بسلطنة عمان فإن الأمر انتهى ومر الإعصار غونو إلى خليج عمان متجها نحو إيران.
 
لم يكن للإعصار أي تأثير على شحن النفط عبر مضيق هرمز(الفرنسية)
ويعد الإعصار غونو الذي ضرب سواحل عمان الأقوى منذ ستة عقود.
 
لا تأثير على النفط
وعن تأثير الإعصار على تصدير النفط قال وزير الطاقة الإماراتي رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) محمد الهاملي إن مرور غونو في الخليج لم يكن له أي تأثير على شحنات النفط الخام التي تمر عبر مضيق هرمز حيث بقيت الملاحة "عادية"، على حد تعبيره.
 
وتشير الأرقام إلى أنه وسط مخاوف من تعطل الصادرات النفطية من الشرق الأوسط الذي يضخ ربع النفط العالمي، ارتفعت الأسعار إلى نحو 71 دولارا للبرميل.
 
وقال مسؤولو ملاحة إن ميناء الفحل العماني -وهو الميناء الوحيد لصادرات النفط الخام التي تبلغ 650 ألف برميل يوميا- بقي مغلقا لليوم الثالث ومن غير الوارد أن يتم تشغيل ميناء صور الرئيسي لتصدير الغاز الطبيعي المسال.
 
وقال محافظ البنك المركزي العماني حمود بن سنجور الزدجالي إن الإعصار لن يكون له أثر كبير على الاقتصاد العماني.

المصدر : وكالات